مستشفيات تخرج عن الخدمة بسبب إضراب الأطباء.. والصحة ترفض التصريح

يواصل اطباء مقيمون منذ أكثر من اسبوع اضرابا مفتوحا، فيما أصدر عدد من المرضى مناشدات الى الجهات المعنية لتوفير متطلبات الأطباء المضربين لغرض الاسراع في عودتهم الى المستشفيات واسعاف المرضى.

وبحسب المناشدات فان مستشفيات الزعفرانية العام في بغداد، والصدر العام في البصرة، ومستشفى المشخاب العام في النجف، ومستشفيات اخرى خرجت عن الخدمة بسبب الاضراب.

وحاولت (المدى) الاتصال بالمتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة سيف البدر، الا انه تحجج بعد معرفته بموضوع اتصالنا بان رقم الهاتف الذي اتصلنا عبره غير مثبت لديه. ورفض اعطاء اي تفاصيل.

كما اعتذر الوكيل الاداري لوزارة الصحة حازم الجميلي عن اعطاء تفاصيل للصحيفة لكنه اكتفى بالقول ان “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي التقى عينة من الاطباء المضربين عن العمل”.

وتعهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس، بتلبية مطالب الأطباء المضربين عن العمل.

وذكر بيان لمكتب الكاظمي تلقت (المدى) نسخة منه، أن الاخير “استقبل وفدًا يمثل الأطباء المقيمين والدوريين المضربين عن العمل، واستمع إلى مطالبهم واحتياجاتهم والتحديات التي يواجهونها في ظل جائحة كورونا، وفي هذا الظرف الصعب، حيث يشهد البلد أزمة مالية إلى جانب تحديات اخرى”.

وأكد الكاظمي خلال اللقاء، أن مطالب الأطباء “مشروعة”، وسيتولى رعاية ما يمكن منها بشكل مباشر، وتذليل كل العقبات التي تحول دون تنفيذها.

ودعا الكاظمي الاطباء المضربين إلى الإسراع في إنهاء إضرابهم العام والعودة الى ممارسة مهنتهم الإنسانية، ومساندة زملائهم من الكوادر الطبية والصحية والتمريضية، للعبور من هذه الأزمة الخطيرة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close