نائب يتحدث عن “خلل جسيم” في بُنية الدولة العراقية

اعتبر النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، أن “تلكؤ” الحكومة بإرسال الحسابات الختامية لعدد من السنوات هو “خلل جسيم” في بُنية الدولة العراقية، مشيراً إلى أن الحسابات الختامية لا يمكن فصلها عن الموازنة العامة.

وقال العقابي إن “الحسابات الختامية موضوع هام وحيوي جداً وهي لا تختلف عن قضية الموازنة العامة في شيء، وهي تعتبر مصادقة على موازنة العام الماضي بحال تم المصادقة عليها من قبل مجلس النواب”، مبيناً أن “الحسابات الختامية لا يمكن فصلها عن الموازنة العامة”.

وأضاف العقابي، أن “الموازنة العامة هي موازنة تخمينية، أما الحسابات الختامية فهي صرفيات واقعية وهذه الأشياء هي التي تحدد أهمية الحسابات الختامية ولا يمكن بناء موازنة شفافة ورشيدة وموضوعية وبناءة إلا من خلال الإطلاع للحسابات الختامية للسنة الماضية”، لافتاً إلى أن “هناك إهمالاً كبيراً للأسف الشديد ليست هناك مراعاة لكل الأفكار التي تعطي أهمية الحسابات الختامية”.

وتابع، أنه “لا يمكن لنا بناء موازنة متكاملة وموضوعية دون وجود حسابات ختامية وهذا يمثل خللاً جسيماً في بُنية الدولة العراقية تلكؤ الحكومة في ارسال تلك الحسابات لعدد كبير من السنوات والذي ينبغي ان يتم ايجاد حل سريع له بالمرحلة المقبلة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close