الحكومة السورية ومؤيدوها حفظوا وجود الأقليات من الابادة

الحكومة السورية ومؤيدوها حفظوا وجود الأقليات من الابادة، نعيم الهاشمي الخفاجي

لولا صمود الحكومة السورية لتم استئصال اقليات سوريا التي تمثل ثلث الشعب السوري، لست مدافعا عن النظام السوري ابدا مشاكل سوريا القومية والمذهبية تشبه الخلافات القومية والمذهبية بالعراق ودول الخليج لعدم وجود حكومات تمثل المكونات بشكل عادل، يفترض يتم تطبيق النموذج الهندي في البلدان العربية المتعددة للقوميات والاثنيات، اعطاء الحقوق بشكل عادل يكون عامل قوة للانظمة السياسية الحاكمة وليس عامل ضعف، الدستور الهندي ضمن حقوق خمسمائة إثنية وقومية وديانة ولغة ضمن دولة الهند الفدرالية، عندما تعرضت سوريا للهجمة الارهابية نفذ الاعداء للشعب السوري من خلال العامل المذهبي والديني والقومي، وللاسف تم ابادة قرى ومدن وبلدات من دمشق حتى اطراف العاصمة العراقية بغداد، تم ابادة قرى ومدن لأسباب مذهبية ودينية، احد الخونة من أبواق الماسونية كتب تغريدة في تويتر يقول :(‏حسب معلوماتي…سيشهد الساحل السوري موجة نزوح غير مسبوقة فيما لو استطاعوا النزوح إلى أي بلد أوروبي كبقية اللاجئين السوريين…الكل يفكر بالرحيل عن سوريا الأسد إلا من رحم ربي…وما تسمعه من أهل الساحل من شتائم لبشار الأسد وعصابته لا يمكن أن يقوله أي معارض..)
أقول لهذا النتن من الذي اباد قرى كاملة في شمال الساحل السوري وتم التمثيل بجثث النساء والأطفال من قرى العلوية والمسيح والدروز ألم تكن المجاميع الارهابية، من الذي قتل الشيعة والدروز والمسيح في حكومات حلب وادلب وحماة وحمص، مدينة الفوعة حوصرت اربع سنوات ولولا ضغط القوات السورية وحلفاؤها على المجاميع الارهابية في ارياف دمشق ودرعا لتم ابادة الفرعة وكفريا، الم يشاهد العالم بعملية إخراج قافلة من المدنيين من الفوعة كيف تم تجويع العوائل في الحافلات وجاء الارهابييون وجمعوا الأطفال لكي يعطوهم حلويات وطعام وجائهم انتحاري فجر مفخخة عليهم وقتل 150 طفل أمام ذويهم وامام قافلة الصليب الأحمر الدولي؟ بالتأكيد قيام العصابات التكفيرية بقتل العلويبن والشيعة والمسيح والدروز وضع أبناء تلك الاقليات أمام خيار مقاومة العصابات التكفيرية للدفاع عن حياتهم, العصابات الوهابية التكفيرية رفعت شعار ابادة الاقليات اكيد أبناء الاقليات ليس امامهم خيار سوى حمل السلاح للدفاع عن وجودهم، أحمد منصور صديق الارهابيبن عمل حوار مع الجولاني ونفسه ساله عن قضية ثلاثين من قرى الدروز في ريف ادلب قال له نحن لم نقتلهم لكن خيرناهم مابين الدخول بالاسلام الوهابي السلفي أو القتل فهم اختاروا الدخول في الاسلام السلفي الوهابي؟ هذا الكلام ليس مني وانما من قناة الجزيرة التي انت تعمل بها يافيصل القاسم الدورزي وكان المجرم الجولاني عامل مكرمة على الدروز ابقاهم أحياء مقابل أن يصبحوا مسلمين وفق الدين الوهابي، قالها الأمام علي ع الحق ابلج والباطل لجلج.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
27.9.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close