السيد وزير الكهرباء المحترم.. مركز صيانة الميكانيك ومديرها يستحقون التكريم

حامد شهاب

يعرب أهالي حي الميكانيك محلة 836 عن بالغ شكرهم وتقديرهم للجهود القيمة والمتواصلة بإستمرار التي يبذلها مدير مركز الصيانة ضمن قاطع الكرخ الجنوبي، السيد باسم عيدان أحمد ، الذي ما إن نبلغه ، نحن مخضرمو الأسرة الصحفية ممن نقطن في زقاق (7) الذي يسمى بحي الاعلام، بأي عطل حتى يتحرك الرجل مع جماعته، لينجز إصلاح الاعطال بسرعة وتفان، ومدير الورشة ومنتسبيها مثال يفتخر بهم هذا البلد، برغم كل الصعوبات المالية والفنية التي يواجهونها، مقارنة بالجهد الكبير لرقعة جغرافية مترامية الاطراف هي منطقة الدورة ، هي ساحة عمل قاطعهم وتمتد الى أطراف شرقي بغداد وجنوبها.

إن واحدة من المعضلات التي تتطلبها تلك الورشة دعمها بسيارات صيانة لتصليح الاعطال كون أغلب سياراتهم عاطلة، ولا تتوفر مبالغ لتصليحها، كما أن أغلب محولات محلة 836 وبخاصة في زقاق 7 مستهلكة واعطالها تكاد تكون شبه إسبوعية ، ما يتطلب جهود صيانة كبيرة نتيجة كثرة الاعطال والتوقفات في المحولات والظفائر التي هي اغلبها مستهلك وخرج عن الخدمة ، ولا تتوفر لدى الورشة مبالغ لتصليح أغلب تلك الاعطال، أو جلب ظفائر جديدة، كما ان أهالي المنطقة وأغلبهم إعلاميون ، ومن ذوي الدخل دون المتوسط ، لا يمتلكون الامكانية لشراء مواد بمئات الالاف من الدنانير ظفائر او مواد او قطع غيار للمحولات ، وهم يناشدون السيد الوزير لو تم تبديل المحولتين في مدخل زقاق (7) محلة 836 بأخرى أفضل فنيا، كونهما قديمتان وعطلاتهما كثيرة، والبيوت الموزعة عليها كثيرة العدد هي الاخرى ، وهو ما يعوق تصليح الأعطال أحيانا ، كما يتمناها هؤلاء الرجال المتميزون، ويكون الجهد المطلوب كبيرا وبخاصة ان الاعطال كما ذكرت تحدث إسبوعيا او كل يومين الى ثلاثة مرة احيانا.

وكلنا أمل بأن تجد جهود مديرهم ومنتسبيه الشكر والتقدير، فقد كانوا مثلا أعلى في تقديم الخدمة والتفاني في تقديمها لمواطني محلاتهم، ، برغم كثرة الاعطال والمهام الواسعة لأكبر قطاع في بغداد وهي الدورة ، ويعد زخم العمل فيها كبيرا ، وهو يحتاج الى دعم السيد وزير الكهرباء المحترم لهذه الورشة ، وهم فعلا يستحقون الشكر والتقدير والتكريم، كونهم محل تقدير أبناء المنطقة وثنائهم، وهو ما يعد مثال لأية وزارة يكون منتسبوها بهذه الدرجة من انجاز الاعمال والاعطال بأوقات قياسية ، والاسرة الصحفية الموجودة ضمن تجمع الاعلاميين بذلك الزقاق (7) بمحلة 836 عندما يطالبون السيد الوزير بتكريم جماعته فإنه تكريم للوزارة وللسيد الوزير نفسه قبل الورشة، ان يجد منتسبين ومسؤولين بهذا المستوى من السمعة الطيبة، قد يفتقدها آخرون، ولكم منا التقدير والاحترام.. ولورشة صيانة الميكانيك ومديرها المثابر السيد (باسم عيدان أحمد)  وكل منتسبيه الطيبين بمعيته ، شكر أهالي المنطقة، وتقديرهم أيضا، وهو أرفع وسام في الزمن الصعب والظرف العسير، .. مع أمنياتنا للجميع بالتوفيق الدائم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close