بعيدا عن الهدف مرماك ياصاحبي

بعيدا عن الهدف مرماك ياصاحبي

بقلم صبيح الكعبي

شلك بلي ياذيك لا ذاك اتركه وبعد لا تطريه لا ذاك
اكله الدرب هذا يكول لا ذاك لا يندل ولايستدل بيه

يدور الآن حديث واهتمام بإجراءات الدولة حول تفعيل قرارات هيئة النزاهة بما يتعلق بملف الفساد من قبل لجنة عليا شكلها رئيس الوزراء الكاظمي برئاسة الفريق أحمد طه أبو رغيف, يأتي هذا الأجراء كسياق عمل الدولة أولا ومطلب المرجعية ثانيا والجماهير المنتفضة ثالثا والقوى السياسية رابعا , بداية العمل يحتاج الى دعم سياسي وجماهيري وديني , ردود الأفعال المنفعلة من بعض الجهات على فتح هذا الملف يثير الريبة والشكوك حولها , كونها منافيا لتصريحاتهم العلنية , لماذا هذا الخوف ؟؟؟, الوطن سُلبت كرامته و عُبث بمقدراته , وافرغ محتواه وترك هيكلا فارغا تهزه الرياح وتتقاذفه الامواج بين مد وجزر واصبح متهالك القوى , مسخوا جميل خلقه وسلبوه محاسن بهاءة . المظاهرات الجماهيرية منذ تشرين العام الماضي ومرور سنة على ذكراها , برغم اليأس الذي ركب اكثر المتابعين والمراهنين عليها إلا انها أحدثت صدمة لدى جميع السياسيين أعادة لهم الرشد فيما فعلوه طوال السنوات العجاف , تجاه الشعب الجريح والوطن المتآكل , كبار القوم مشتركين وهم من وضعوا لبنة الفساد في اساس بناء التجربة الديمقراطية لتصبح توافقية وعرقية وحزبية وبذلك وأدوا التجربة منذ ولادتها .

فتح ملف الفساد بهذا الظرف له دلالاته ومراميه واهدافه :

01خلق أرضية خصبه للإصلاح .

02القضاء على منابع مافيات الفساد.

03حصد رؤوس الغي والمتورطين بهذا الملف الشائك .

04فرض هيبة الدولة وقوة القانون .

05اشاعت قيم العدالة ومحاسبة الفاسدين .

06أعادة الاموال المنهوبة للدولة والتي هُربت خارج العراق بمفهوم غسيل الاموال .

المراقبون وأعضاء بمجلس النواب انتقدوا عمل اللجنة لأنها لم تبدأ برؤوس الفساد الكبرى، ومازالت تقتصر على “الصغار ويرون التحركات غير ناجعة حتى الآن. ويقول النائب عن تحالف سائرون غايب العميري أن قرارات لجنة مكافحة الفساد لم تعتقل سوى صغار الموظفين وقراراتها مجرد اعلام فقط . بدوره دعا النائب محمود الزجراوي، عضو تحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الكاظمي، إلى اتباع مسار معين من اجل الاطاحة بكبار الفاسدين . وقال إن “الفاسدين الكبار في العراق محميون داخليا وخارجيا ولديهم ادوات كثيرة في مواجهة اي محاولات للتصدي لهم”، مؤكدا ان “الكاظمي وحده لا يمكنه الاطاحة بهم ما لم يتوافق مع القوى الوطنية التي تتبنى الاصلاح الوطني ومنها تحالف سائرون”. واضاف ان “اطلاع الكاظمي للقوى الوطنية المؤمنة بالإصلاح ومكافحة الفساد، وعلى رأسها سائرون، سيوفر له سندا في خطواته القادمة”، مؤكدا أن “اي خطوة يتخذها الفاسدون الكبار حيال حملة رئيس الوزراء ستكون مجرد فقاعة، لان التضامن الوطني سيدعمه بالإضافة الى القوى السياسية”. وتحدث عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عبد الخالق العزاوي، عن ظروف عمل لجنة مكافحة الفساد التي شكلها الكاظمي، فيما أكد أنها تعمل بسرية تامة. وإن “آلية عمل لجنة مكافحة الفساد المشكلة من الكاظمي لا علم لأحد بها، ونعتقد أنها تتحرك باتجاهين، الأول اعتقال المتهمين الصغار الذين يمثلون واجهات الفاسدين الكبار، ومن ثم الانتقال إلى توقيف المتهمين الكبار”. وأن “هناك جدية من الحكومة في محاربة الفساد المالي والإداري، ولاحظنا وجود من يحاول أن يعرقل عملها من قبل القوى المتنفذة خوفا من أن يطولها تلك الإجراءات”. وأكد أن “الكاظمي تلقى دعما كبيرا من الكثير من الشخصيات البرلمانية وبعض القوى السياسية بهدف اكمال هذه المهمة التي تُعد من الملفات الشائكة والمعقدة جدا”. بدوره رجح عضو مجلس مكافحة الفساد السابق، سعيد ياسين موسى، أن تشهد البلاد حملات أمنية كبيرة، ستطال شخصيات بارزة بالدولة العراقية، بسبب تورطها بقضايا فساد. وقال موسى في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “لجنة مكافحة الفساد، المشكلة من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ستعمل على ما يتم التحقيق عليه في هيأة النزاهة، وستنفذ اوامر الاعتقال والقبض الصادرة من قبل الجهات القضائية المختصة، ضد شخصيات كبيرة وبارزة بالدولة العراقية، لتورطها بقضايا فساد”. وأن “المرحلة المقبلة ستكون مرحلة تطبيق القانون وفرض هيبة الدولة، وستطيح بشخصيات بارزة عليها شبهات فساد مختلفة، وربما تمنت هذه الشخصيات حصانة برلمانية او سياسية”.

سبيل العلا عالٍ على مَن تعللا …… ومن جد في سعيِ لأمر تمكنا

رأيت الثريا رؤية النجم للثرى …….وذاك لأن الصعب مازال ممكنا

ردود أفعال متباينة ووجهات نظر محترمة إلا ان بعضها يريدها له ولكتلته وهذا في تقديرنا يصادر حرية عملها ويفرض هيمنة الاحزاب عليها وبذلك تبتعد عن المهنية والعدالة , ملفات الفساد كثيرة وعميقة والملفت للنظر انها جاءت على لسان أكثر سياسي البلد ومن على منابر الفضائيات أو تصريحات شخصية , لنعيد شريط تسجيلها ونتابع اقوال من تفوه بها ( النائب هيثم الجبوري , النائبة عالية نصيف , النائب كاظم الصيادي , النائبة ماجده التميمي , النائب السابق مشعان الجبوري , النائبة السابقة حنان الفتلاوي , أمين حركة كفى الدراجي… وغيرهم الكثير ) من فمك أدينك شعار لابد العمل به وفي هذا الظرف وصولا للحقيقة , ثم ان هناك الكثير من مشاريع الفساد امام العين وفي مرمى الهدف ( مشروع القناة , صقر بغداد الأمني , أعمار شارع المتنبي والقشلة وساعة بغداد وشارع الرشيد , أعمار معرض بغداد الدولي , منتزه العطيفية , أعمار فنادق بغداد أثناء انعقاد القمة فيها ,أموال مجالس المحافظات وكيف صرفت لتغطية حملات ترشيح رؤساء الاحزاب , وزارة التجارة والحصة التموينية , المبادرة الزراعية والصناعية التي لا نعلم أين ذهبت اموالها , تجريف البساتين في الدورة وعموم العراق , الاراضي الزراعية وتقطيعها لقطع سكنية واقامة مشاريع الماء والكهرباء والمياه الثقيلة والمياه الصالحة للشرب بدون سند رسمي أو اجازات بناء… والقائمة تطول ) ,هيئة الاستثمار , ميناء الفاو , وبذلك يكون مرمانا مباشرة على الهدف لنحقق ما نصبوا اليه ومن الله التوفيق .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close