أما كفانا موت ..؟!

أما كفانا موت ..؟!

بقلم : شاكر فريد حسن

كفانا قتل

وكفانا موت

وكفانا زعرنات

وحوادث طرق

وكفانا نزيف

ودمع وأنين

القلب يفيض بالأحزان

والأشجان

لا تفسدوا أحلام الشباب

ولا تزيدوا أعداد اليتامى

والأمهات الثكلى

فالحاضر مزدحم بالجرائم

والأرض مخضبة بالدم

والسماء مزدحمة بالرعد

فهل تسقط أمطار المحبة

والتسامح

وينتصر الخير على الشر؟!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close