رعب تحت ضوء القمر: جن البرغن في يافله السويدية!

رعب تحت ضوء القمر: جن البرغن في يافله السويدية!

إيهاب مقبل

كان البرغن في مدينة يافله وسط السويد، مستشفى للأمراض العقلية ودارًا لرعاية المسنين، ولكنه تحول إلى مكانٍ مهجورٍ بعد عام 1995، على أثر مرور القاطنين فيه بتجارب مرعبة، حيث سمعوا أصواتًا غريبة، وشاهدوا أشكالًا مخيفة، وفي إحدى الغرف ادعى العديد منهم أنهم تعرضوا للخنق من شكل أسود ذو ملامح مخيفة.

ورأى عامل النظافة كيف تتدحرج المكنسة الكهربائية على الأرض من تلقاء نفسها لسبب غير مفهوم، فتسبب هذا الحادث في استقالة عامل النظافة. بلغت الشكاوى مبلغها، عند شم رائحة غريبة داخل الغرف في المبنى، رغم عدم وجود أحد فيها.

شيد المبنى قبل أكثر من مئة عام، ولكن معظم البيوت فيها جن، ولكنها لا تخلق ضررًا بأحد، إلا عندما تصاب بأذى من الإنسان بجهل، مثل السقوط على الأرض دون ذكر البسملة فيصاب الجن، فيعتقد الجن بان هذا الشخص يريد أذيته فينتقم منه هو وقبيله: (إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ)، الأعراف: 27.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close