للكاظمي لا تكن كصدام..(فاوض ايران على البشمركة..فخسرنا نص شط العرب)..(فلا تفاوض مع مليشية الولائية فنخسر العراق كله)

بسم الله الرحمن الرحيم

للكاظمي لا تكن كصدام..(فاوض ايران على البشمركة..فخسرنا نص شط العرب)..(فلا تفاوض مع مليشية الولائية فنخسر العراق كله)

نحذر من اي مفاوضات مع (مليشيات مدعومة من اي جهة اقليمية مجاورة للعراق).. فالتاريخ القريب يؤكد مخاطر ذلك.. (فصدام فاوض ايران لايقاف دعمها للمسلحين الاكراد الذين كانت تطلق عليهم بغداد الجيب العميل – البشمركة).. فتنازل عن نص شيط العرب.. (اي تنازل عن مناطق الشيعة العرب بالجنوب).. بوقت (لم يتنازل عن شبر من ارض كوردستان العراق لايران)..

واليوم يراد من العراق ان يفاوض ايران ايضا

لايقاف الاعمال الارهابية التي تقوم بها (مليشيات الولائيين – خلايا الكاتيوشا) الموالية جهارا لايران.. التي تستهدف بالصواريخ المعسكرات التابعة للجيش العراقي والمطارات والهيئات الدبلوماسية .. .. الخ.. وخير دليل (زيارة وزير خارجية الكاظمي فؤاد معصوم لطهران- ومن ضمن مهام الزيارة ان تامر طهران من تدعمهم من المسلحين بالعراق بالكف عن استهداف المؤسسات الدولة العراقية وقواتها الحليفة).. السؤال (ماذا سيتنازل لا يران مقابل ذلك)؟؟

ولا ننسى دور وزارة الخارجية بالحكومات الماضية بتنازلها عن اراضي عراقية وخاصة (بزمن هوشيار زيباري).. فخسر العراق خور عبد الله وغيرها للكويت.. بصفقات ابرز من مررها (هادي العامري وهوشيار زيباري.. الخ)..

وما يجلب الانتباه..بان (العرب الشيعة خسروا اراضي واسعة تابعة لهم).. مرتبطا بكوردستان

فسننقل حقائق تاريخيه من مصادرها.. بهذا الشان: ((فمعاهدة ارضروم الثانية 1846 اول التنازلات (شرق شط العرب والملاحة فيها مقابل السليمانية).. علما اول معاهدة بين الدولة الصفوية والعثمانية.. بخصوص ترسيم الحدود هي معاهدة قصر شيرين 1639 وبموجبها تكون بغداد والبصرة ومنها شط العرب وما حولها تحت الحكم العثماني)..

ولكن بمعاهدة ارضروم الثانية 1847 تم التنازل عن اراضي شرق شط العرب لتكون احقية للايرانيين في الملاحة فيها.. مقابل تنازل ايران عن المطالبة بالسليمانية والاراضي التابعة لها).

((ولا ننسى معاهدة (1937) وتعاظم الاهمية الاستراتيجية لشط العرب والمناطق المحيطة بها.. بعد اكتشاف النفط.. وكان العراق تحت الانتداب البريطاني فمنحت ايران 7 كيلو متر من اراضي شرق شط العرب حقوق ملاحية لتتمكن بريطانيا من تدفق النفط من العراق و ايران بالانسيابية المرجوة بريطانيا)..

ولنتبه (ليس صدام وحده خرق اتفاقية مع ايران)..(فحكام ايران خرقوا اتفاقية 1937)

((فرغم خسارة العراق بلا مقابل اراضي شرق شط العرب لصالح ايران.. باتفاقية 1937 ولكن ذلك زاد من طمع حكام ايران، فاعلنت ايران من طرف واحد عام 1969 بالتخلي عن معاهدة 1937 ، مستغلين وضع الدولة العراقية المضطربة وكثرة الانقلابات في السلطة .. لتفرض طهران وضع جديد بشط العرب)..

واخيرا (اتفاقية خور عبد الله تنازل مقابل الفساد)..

حيث (( خور عبد الله ممر مائي بين جزيرتي وربة وبوبيان وشبه جزيرة الفاو ، ويمتد خور عبد الله إلى داخل اراضي العراق مشكلا خور الزبير حيث يوجد ميناء أم قصر ، ووفق اتفاقية ترسيم الحدود بزمن سيء الصيت نوري المالكي .. عام 2012 تنازل للكويت عن حق العراق في الممر المائي .. وتواطئ البرلمان الفاسد ببغداد على ذلك عام 2013)..

فالسؤال (ماذا سوف يخسر العراق اكثر من ما خسر) من التفاوض مع ايران على المليشسيات

انه سوف يخسر سيادته على كامل الاراضي العراقية وبشكل رسمي.. (لانه سيثبت بان القرار العراقي يمر من طهران وليس ببغداد، ومن قم وليس النجف).. ومع الاسف فرض ذلك كامر واقع قسرا .. طوال السنوات الماضية ولا يحتاج فقط (توقيعها رسميا بالامم المتحدة بان العراق محافظة ايرانية).. (فاذا الاكراد كانوا يطالبون فقط باستقلال كوردستان).. (فمليشية الولائيين تطالب باخضاع العراق كله لايران.. حسب عقيدتهم الخيانية)..

والخطورة (عادل عبد المهدي وقع اتفاقية الجزائر التي هضمت حق العراق) ورفضها صدام

فاذا صدام اجبر على التوقيع على اتفاقية الجزائر المذلة للعراق نتيجة ضغط الجرح النازف بكوردستان العراق.. التي خسر بها العراق حقوقه على مياه اقليمية تابعة له.. فالسؤال (ما الذي اجبر السيء الصيت العميل الخائن القاتل المجرم الفاسد عادل عبد المهدي من توقيع الاتفاقية مع ايران الطامعة بالعراق بوقت العراق باضعاف حالاته ولا يوجد ضاغط للتوقيع عليها اصلا).. فصدام الطاغية وقعها لحماية نظامه ولم يكن يحسب افعاله التي تنعكس سلبا على العراق.. ولكن معارضيه مع الاسف يبيعون الشرف والكرامة والغيرة لنفوسهم الخيانية النكسة.. تلبية لروحهم الخيانية.. بولاءهم للاجنبي الايراني على حساب العراق.

توضيح:

مع كل احترامنا للثوار الاكراد وجناحهم المسلح (البشمركة) .. وطموحهم المشروع باقامة دولة كوردية.. لهم بمنطقة كوردستان.. ونجاحهم اليوم باقليم كوردستان الفدرالي.. ولكن نقاشنا هنا للتوضيح.. ولتقريب الصورة.. (فمن حق الاكراد قيام دولة لهم.. ولكن ليس من حق احد ان ي تنازل عن اراضي ومياه العرب الشيعة بوسط وجنوب لايران او الكويت او السعودية) .. لتمرير صفقات لمصالح اجندات مريضة تحكم العراق واطماع اقليمية باراضي الرافدين.

المحصلة:”

(مثلث ايران بشمركة بغداد..خسرنا نصف شط العرب) اليوم (ايران والمليشية وبغداد) فماذا سنخسر؟

……….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close