الحل السلمي لمشاكل العراق

الحل السلمي لمشاكل العراق
احمد كاظم
مشاكل العراق:
بعد ان هاجم السيد هوشيار زيباري الحشد الشعبي على قناة الحرة الامريكية (عدوة الحشد الشعبي) و حرق مقرات حزبه في بغداد اتضحت مشاكل العراق خاصة القومية منها.
المشكلة القومية: على رأسها إقليم و الاصح دولة كردستان الذي استفتى مواطنيه و صوتت الأغلبية الساحقة للاستقلال ولكن الاستقلال لم ينفذ رسميا و انما استغل لابتزاز الحكومة المركزية.
شروط دولة كردستان للبقاء جزأ من العراق:
واحد: نفطنا لنا و حصة من نفط البصرة لنا.
اثنان: من يدخل دولة الإقليم من سكان غير الإقليم يجب عليه الحصول على فيزا حتى لو كان رئيسا للوزراء.
بالمقابل سكان الإقليم يحق لهم ان يصولوا و يجولوا في بقية العراقية بلاش.
ثلاثة: أموال منافذنا الحدودية لناو لنا حصة من أموال نوافذ العراق الحدودية الأخرى.
اربعة: لدولة الإقليم حصة من الأموال التي تقترضها الحكومة المركزية و لكن لا حصة لدولة الإقليم لتسديد القروض.
خمسة: دفع الرواتب للموظفين و للبشمركة و المزارعين .
ستة: حصة في السفارات و القنصليات تدفع الحكومة المركزية رواتبهم.

المشكلة المذهبية: على رأسها الأقلية السنية العربية التي تشكو من التهميش مع انها ممثلة في الرئاسات الثلاث و شبكاتها لأنها تسعى الى الحكم المطلق كما كان الحال قبل 2003.
لغرض الحصول على الحكم المطلق:
واحد: تعاهدوا مع دول الخليج الوهابي بقيادة السعودية لاحتضان القاعدة و الزرقاويين و الدواعش كمجاهدين و مجاهدات نكاح و جاهروا بذلك في اعتصام الانبهار بقولهم (بغداد عاصمة الرشيد و لا مكان للشيعة المجوس فيها).
اثنان: تعاهدوا مع أمريكا لاحتضان القاعدة و الزرقاويين و الدواعش كمجاهدين و مجاهدات نكاح.
الشيعة يتهمون بالسيطرة على الاخرين بينما الساسة الشيعة في الرئاسات الثلاث و شبكاتها يسعون لكسب ودّ الاخرين كعبيد.
الشيعة نصيبهم القتل بالمفخخات السنية الوهابية في عقر دارهم لان المناطق السنية حاضنات للقاعدة و الزرقاويين سابقا و للدواعش حاليا.
الحاضنات في شمال و غرب العراق تساندها أمريكا لان الهدف واحد هو القضاء على الشيعة بحجة علاقتهم مع ايران التي تعاديها امريكا.
ابن الوسط و الجنوب لا يستطيع ان تطأ قدماه شمال وغرب العراق لانه يقتل بينما ابن شمال و غرب العراق يصول و يجول في الوسط و الجنوب بأمان و بحرية.
الدليل القاطع هو مجزرة سبايكر للشباب الشيعة و تعليق جثه الشاب الشيعي على عمود الكهرباء بعد شنقه و كلا الحادثتين تمت على (دبكات) مجاهدي النكاح الرجال السنة و (هلاهل)مجاهدات النكاح السنيات.

مشكلة النفط: نفط الوسط و الجنوب خاصة نفط البصرة يؤمن 95% من مال الموازنة مع ان اهل الوسط و الجنوب بيوتهم و مائهم و كهرباءهم و مدارسهم اسوء من بقية العراق.
شعار العراقيين خارج الوسط و الجنوب نفطنا لنا و نفط البصرة لنا و أموال منافذنا الحدودية و منافذ الوسط الجنوب لنا.
ما ذكر يشير الى ان العراق مقسم قوميا و مذهبيا و ان وحدة العراق خيالية عند الكرد و العرب السنة بينما هي واقعية في عقول الشيعة مع انهم الخاسر الوحيد منها و هذا امر محزن.
ملاحظة: الخلاف القومي و المذهبي (المستور) قد يتحول الى اقتتال علني بأمر من دول الخليج الوهابي بقيادة السعودية و بمساندة من أمريكا كما حدث في تفجير المرقدين الشيعيين في سامراء.
الخلاف القومي و المذهبي المستور قد يتحول الى معارك بعد احتضان داعش الوهابية السعودية الامريكية.
الحل السلمي: تأسيس دولة سنية في شمال و غرب العراق و دولة شيعية في وسط و جنوب العراق و الإعلان الرسمي لدولة كردستان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close