لا أكتب الشِعرَ

لا أكتب الشِعرَ

بقلم : شاكر فريد حسن

أقسمُ لكم

أنني لا أكتب الشِعرَ

بل نبضي ومشاعري

تكتبني

مِنْ أعماق أعماقي

مِنْ وجداني

فالحروفُ تسري

في عروقي

والكلمة عشقي

ديني وديدني

وإيماني

والنجاوى وتراتيل

العشق والهوى

هي أناشيد روحي

وكم تساءلتُ بيني

وبين نفسي

ما هذه الحياة التي

تمضي وتنتهي

بلا حُبٍّ

ودون أسفارٍ

وأشعارٍ..؟!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close