بدلا من تشجيع الزواج الثاني يجب منح السلفة للعاطلين لتحفيز الاستثمار

بدلا من تشجيع الزواج الثاني يجب منح السلفة للعاطلين لتحفيز الاستثمار

بقلم مهدي قاسم

لا نعرف منذ متى تتخمر فكرة ” الزواج الثاني ” في ذهنية مدير مصرف الرشيد ليقرر منح سلفة الزواج الثاني للموظفين قدرها عشرة ملايين دينار، كأنما فكرة الزواج الثاني هي آخر هم أو غم يشغّل بال العراقيين في الوقت الراهن ..

والغريب أن تخطر فكرة الزواج الثاني على بال مدير مصرف استثماري بدلا من أن تخطر على بال النواب المعممين في مجلس النواب ليتقدموا بمشروع كهذا .

و على ضوء هذا نستطيع أن نتخيل العقلية الاقتصادية العبقرية لهذا المدير الاستثنائي !! ..

ولكن إذا وضعنا فكرة تشجيع الزواج الثاني ــ من خلال منح هذه السلفة ـــ و بالأحرى فكرة تعدد الزوجات جانبا ، فإن هناك ما هو أهم بكثير من هذه الفكرة ، هو التفكير بمصير عشرات آلاف من العاطلين عن العمل ، ولا سيما مصير الخريجين منهم في الحقول العلمية والاقتصادية ، وربطها بفكرة الاستثمار في العراق إقناعا و تشجيعا وتحفيزا ، بغية الاستفادة من معارفهم وعلومهم التي تلقوها في الجامعات ، حيث ينبغي توظيفها في مجال مشاريع استثمارية مختلفة ومتنوعة للمساهمة في النهضة الاقتصادية نحو التنمية والازدهار من ناحية، و لغرض خفض نسبة البطالة العالية جدا من ناحية أخرى .

ولذا فحسب اعتقادنا وتصورنا أن عملية تقديم سلفة مقدارها عشرة ملايين دينار وربما أكثر تُمنح للعاطلين عن العمل لأهداف استثمارية شتى ـــ مع شروط وضمانات مضبوطة و كاملة ــ لهي أكثر فائدة ونفعا من منحها للموظفين بهدف الزواج الثاني ، إذ يوجد فارق كبير بين عملية منح سلفة للزواج الثاني بلا معنى و حيث لا تعدو أن تكون مجرد عملية استهلاكية تساهم في التضخم والأزمات الاقتصادية الأخرى ، و بين عملية منح سلفة لأغراض استثمارية وتنموية تساهم في الازدهار الاقتصادي أولا و تقلل من نسبة البطالة المتفاقمة ثانيا ، الأمر الذي سيساهم ــ في حالة تطبيقه ــ في الاستقرار السياسي أيضا .

هذا دون أن نُشير إلى أن العراق يشهد منذ سنوات انفجارا سكانيا ملفتا للنظر و بشكل غير مسبوق ، بالرغم من أعمال العنف والإرهاب التي دامت لفترة طويلة وحصدت حياة مئات آلاف من المواطنين . بينما أن عملية تزايد نسبة السكان يجب أن ترافقها عمليات تطوير مؤسسات ومرافق الدولة السكنية والخدمية والتعليمية والصحية و الموارد المائية الصالحة للشرب وسقي المزارع فضلا عن احتياطي الأمن الغذائي أيضا ..

فالإنجاب والتناسل الآلي ليس بأمر صعب قطعا ، وأكبر دليل على قولنا هذا هو تناسل الأرانب ــ على سبيل المثال وليس الحصر.

هامش ذات صلة :

( رووداو ديجيتال

قرر مصرف الرشيد منح سلفة عشرة ملايين للموظفين المتزوجين للمرة الثانية، مشترطاً عدم استفادة الزوج والزوجة الأولى من سلفة سابقة.

وقال المصرف قي بيان صادر عنه تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه إنه تقرر منح سلفة زواج للموظف المتزوج للمرة الثانية على ان لا يكون قد استفاد من سلفة زواج هو وزوجته الاولى .

وأوضح المصرف أن السلفة تمنح للموظفين كافة بغض النظر عن التوطين وبكفالة كفيل بشرط ان يكون موظف على الملاك الدائم وان لاتقل خدمته عن سنتين علما ان مبلغ السلفة ١٠ مليون دينار. ) .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close