تقارير الحره غير النزيهه

تقارير الحره غير النزيهه

عباس العزاوي

في كل مشكلة تحدث في العراق يكون الموضوع غير واضح تماما لدى الجميع في بادئ الامر , باستثناء قناة الحرة , الجهة المسؤوله وعادة ماتكون ح زب ال له و”مليشيا ” الحشد الشعبي , والشهود الذين يرفضون الكشف عن اسمائهم !!! والقرائن والمعطيات ,كلها تتوفر بسرعة البرق لدى مرتزقة الحره في واشنطن!!!
تبعد عشرات الاف الكيلو مترات وتعرف مايحدث في العراق بدقة لاتوصف وتعد التقارير ” الموضوعية جدا ” لخلط الاوراق , اما مايقوله اهل العراق فهو غير دقيق ويشوبه بعض الغموض والتشويش.
هنا الشرقية بنسختها الامريكية ” عفوا اقصد الحره , تجيد تغيير الحقائق وتعيد ترتيبها لتكون منسجمة تماما لجميع ماسبق ترويجه ضد العراق والحشد تحديدا في قناتهم غير المحايدة.
هم يؤكدون ماقاله هوشيار زيباري رغم ان الرجل وصف القضية بانها هفوة او خيانة التعبير , وسواء كان هذا تراجع ام حقيقه يبقى انه اعرف بنفسه, لكن للحره رأي اخر, فهي تبرر له ولغيره شرط ان يكون ضد الحشد واصدقاء اعداء رب عملهم ” امريكا “.
محللون لم نسمع به سابقا , خبراء في قضايا الارهاب لم نطلع على ابداعاتهم بعد, وشهود عيان يرفضون الكشف عن اسماءهم !!! يجتمعون في مقهى الحره ليعدو التقرير التالي
جماعة ربع الله ,(( “هذه المجموعة حديثة التشكيل، لكنها منظمة بشكل يوحي إنها مرتبطة بجماعات أقدم وأكثر تنظيما”. )) بهذ الجملة توحي القناة بمعرفة دقيقة لمجموعة شبابيه ظهرت قبل ايام ولم نعرف من هم ومن يقف وراءهم لكن الحره تعرف لانها تقرا الممحي كما يقول العراقيين!!.
بل في الشطر الثاني يؤكد خبيرهم الذين يرفض الكشف عن اسمه كما هي العادة!!!!, انها تابعه لح زب ال له!!! اي خلال عدة ثواني يستدركون القضية بدل ماكانت المجموعة توحي اصبحت تابعة لحزب الله بكل تاكيد!!.
ولانهم خبراء وكوادر علمية رصينه ولديها خبره بصناعة راي عام من خلال حسابات وهميه كما حدث في حراك تشرين السنه الماضية , يشيرون لنفس الموضوع ولكن يعيبون به اعدائهم هذه المرة,
ويشدد خبيرهم الجديد سلمان دهام ذلك “هجمات هذه المجموعة تحمل نسقا واحدا، فهي تبدأ بالتحريض من خلال عشرات الحسابات الوهمية على موقع تويتر، للإيحاء بأن القضية التي تهاجمها مطلب شعبي، وتنتهي بإحراق مقرات أو قنوات فضائية تعتبر معادية لها”.
وبشكل انسيابي وحاذق ولاينسى السخريه من الاسم ” المضحك ” لربع الله يبين الخبير ان ورائهم مجموعة جدية تحرك خيوط هذه اللعبة من وراء الحجب, اي انهم غامضون وواضحون بنفس الوقت !!!
ويضيف انه رأى عجلات الحشد تنقل هذه المجاميع مع الاعلام الى مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني لحرقه , كما لم يفُت هذا العبقري ربط بُكائيته مع حادثة حرق قناة دجلة. وتصوير هذه المجاميع كشبيحه الاسد وبلطجية حسني مبارك!!!
ولكي تكتمل مسرحية ربط الاطراف لنصل الى الحشد والاحزاب الشيعية يقتطع صورة افقيه لتحركاتهم وعدم اسقاطهم ضحايا لكسب مشروعية بمهاجمة اطراف خلافية مثل قناة دجلة ” يعني الغناء والرقص في يوم عاشوراء موضوع خلافي وليس اعتداء وتحدي سافر لمشاعر الاغلبية الشيعية!!!”
علاوه على ان هذه الميليشات تحرض دائما ضد الحزب الكيوت الكردستاني رغم تحالف احزاب الشيعة معه!! اي غمز واضح وترديد لمقولات شهيره في التواصل الاجتماعي , كلما انتقدنا سياسة الكرد ياتي الرد واحزابكم المتحالفه معهم!!! وكأن الشيعة كلهم ينتمون لهذه الاحزاب الفاسدة التي اثقلت كاهلنا بدل تمثيلنا بشكل لائق.
التقرير اعد بخباثه واضحة للقول انها ايران والشيعة وجماعة خط المقاومة هم سبب المشاكل والفوضى والخراب و اما باقي الاطراف فكلهم على خير وهذا هو مربط الفرس

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close