دَور صياغة الدستور الشرعي في تعزيز الاستقرار في العراق وسوريا

زيد العلي*/ ترجمة: محمد توفيق علي

سوف تعقد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة لندن ندوة افتراضية بالعنوان المذكور اعلاه، يلقيها الأكاديمي زيد العلي*. وذلك في يوم الخميس 22 المصادف أكتوبر القادم في الساعة 4 مساءً بتوقيت لندن الصيفي ، المملكة المتحدة، الساعة 3 مساءً بتوقيت جرينتش. هذا الحدث هو جزء من احتفالنا بالذكرى المئوية لمحاولات تأسيس الدولة في بلاد الشام. وهي جزء من مشروعية المواطنة في العالم العربي الذي تموله مؤسسة كارنيغي في نيويورك. وتدير الندوة الأكاديمية د. ريم تركماني**. أدناه ترجمتي للإعلان عن البرنامج على صفحات الموقع الالكتروني للكلية، الذي هو بمثابة عَرض مسبق للندوة:

وستركز هذه الندوة على التأثير الطويل الأمد للمحاولات الدستورية الفاشلة في كل من العراق وسوريا في نهاية عهد الإمبراطورية العثمانية، والتي لا تزال محسوسة حتى اليوم. وسوف تقارن بين الظروف التي تمت فيها مناقشة دستور سوريا لعام 1920 وتخريبه في نهاية المطاف*** مع ظروف صياغة دستور العراق لعام 1925. وفي كلتا الحالتين، تم تأسيس دول ما بعد العثمانية بطرق تجاهلت عمداً الإرادة الشعبية وفضلت المصالح الضيقة، بما في ذلك المصالح الأجنبية. واليوم، لا يزال البلدان يعانيان من هذه القضايا نفسها. وفي حين أن الظروف الآن مختلفة تماماً، فإن عامة السكان في العراق وسوريا لم تُستشار بعد بشكل صحيح، ولم تعالج مصالحهم بشكل كافٍ في الدساتير السارية حالياً أو في المناقشات حول التعديلات الدستورية المحتملة. وسيجادل الندوة على أنه من غير المرجح أن يحصل أي من البلدين على أي استقرار دون محاولة حقيقية لمنح دساتيره الوطنية شكلاً من أشكال الشرعية على الأقل.

* زيد العلي، مؤلف كتاب “النضال من أجل مستقبل العراق” (اصدار جامعة ييل،العام 2014) و”الدستورية العربية: الثورة القادمة” (اصدار جامعة كامبريدج، العام 2021). وكبير مستشاري صياغة الدستور في المعهد الدولي للديمقراطية والانتخابات في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية.

** الدكتورة ريم تركماني هي الباحث الرئيسي لمشروع البحث مشروع الشرعية والمواطنة في العالم العربي ومديرة البحوث في برنامج أبحاث الصراعات السورية في المعهد الدولي للديمقراطية والانتخابات في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية..

*** ملاحظة من المترجم: راجع “كيف سرق الغرب الديمقراطية من العرب: المؤتمر العربي السوري في العام 1920 وتدمير تحالفه الليبرالي _ الاسلامي التاريخي” في الرابط المدون أدناه.

كيف سرق الغرب الديمقراطية من العرب: المؤتمر العربي السوري في العام 1920 وتدمير تحالفه الليبرالي _ الاسلامي التاريخي

ولمزيد من المعلومات بالإنجليزية والصور راجع الرابط المدون أدناه. https://event.webinarjam.com/live/53/yygywt76b5qarrum19

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close