دولة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي المحترم

دولة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن ما ينذر بالخطر الداهم مما سيحصل لتظاهرة يوم غد، والبلد يمر بمرحلة خطيرة من التعقيد، وضيق الحلقات، واختلاف الاجندات وما يترتب من النوايا الصالحة، وخراطيم امتدت من كل حدب وصوب وما ضمر في خوالج الصدور من الغل والغيل على هذا الوطن .

سيدى ان يوم غد قد تكالبت فيه الغايات، ورغم مشروعية التظاهر، ولكن يبدو ان هناك خفايا قد تؤسس لما هو يؤدي الى فوضى عارمه . ولكون دولتكم القائد، فلابد من الحيطة لحماية مؤسسات الدولة اولا، وحماية القوات الامنية والمتظاهرين ثانيا . جئتكم كمواطن راجيا منكم ان تظهر على الشاشة اليوم، لتبرد الساخن، وتسخن روح المواطنة والحفاظ على هيبة الدولة . سيدي خاطب الناس اليوم وطمانهم بان البلد ماض الى انفراج ازماته . عسى ان يتحقق خطابكم قبل خروج التظاهرات لتمتص غضب اهل الحق، وتنزع من اهل الباطل ما يرومون . لسيادتكم فائق التقدير .

محمد علي مزهر شعبان/ النجف الاشرف

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close