لا أستبعد صحة هذا الخبر

لا أستبعد صحة هذا الخبر، نعيم الهاشمي الخفاجي

نقلا عن تويتر ومن خلال الاخ سعد آل عمر فقد كتب عن جريمة الفرحانية خبر جديد نقلا عن المحافظ ادام الله عزه يقول،‏حول حادثة بلد
لسان المحافظ بأن الذي إختطف هؤلاء هو (أبو فلان)!من أهل المنطقة ومنتسب في الفوج الثالث لواء المغاوير(هذا الفوج وهذا اللواء هم من صلاح الدين)!ضاع النهيق والثغاء والنباح؟؟؟
اقسم بالله انا كنت متوقع ذلك لأن لدينا تجربة مريرة مع جرائم ضباط فلول البعث في الجيش والداخلية لتعاون أبناء المكون البعثي مع العصابات الإرهابية ولدى وزارة الداخلية أطنان من الوثائق بالأسماء وبالتفاصيل، انتهت المسرحية، شركاؤنا بالوطن
من الأكراد و أهل السنة ماقصروا في تزيف الحقائق ولا ننسى صراخ عملاء السفارات من طابور الخونة والعملاء في اتهام قوات الحشد والشيعة بتنفيذ تلك الجريمة، لو يتم بث الاعترافات ونشر الوثائق لما وصلنا إلى هذا المستنقع، انا خلافي مع عدنان الاسدي ليس لمنصب بل هو بلسانه قال حجي نعيم عاتي لم يطلب مني شيء، بل خلافي طلبت منه يعطيني الوثائق التي تدين رؤوس الإرهاب وفضحهم من خلال الاعلام عام ٢٠٠٥ لكنه رفض ولهذا السبب انهيت علاقتي معه لأن مثلي يفكر بمصلحة عامة الناس وليس بمصلحتي الشخصية لا أريد أن أتحدث عن نفسي يشهد لي بذلك من عاش معي ويعرفني عن قرب، جدنا محمد العامر الخفاجي لم يكن جبان اكيد يترك لي ولو قليل من شجاعته.
وبعد أن إتضحت الحقيقة وعلى لسان المحافظ هل يتعض رفاق دربنا من ساسة شيعة العراق وجماهيرهم، المطلوب مصارحة الجماهير بكل شيء، رئيس بوليفيا دبروا له انقلاب بدعم دولي أمس فاز حزبه بالانتخابات فوزا كاسحا، الجماهير لاتهزم وخاصة إذا كان الإمام الحسين ع هو الرمز والقدوة.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
19.10.2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close