تصريح صحفي صادر عن اللجنه الإعلامية لتجمع الحراك الشعبي الديمقراطي – تحشيد‎‎

صرح المتحدث الرسمي السيد محمد الصالحي لتجمع الحراك الشعبي الديمقراطي (تحشيد):

بالسلمية ننتصر

إن الإنتماء الوطني كان ولم يزل هو محورنا الأصيل ومصدر إلهامنا والباعث على عدم الركون إلى الجمود والإستسلام، لذا لن نكون الإ حيث ماكنا، معاً في خندق الإرادة العراقية السلمية الجريئة التي وقفت بوجه الإستهتار والهادفة لصناعة مصير عراقنا وفقاً لما يليق به، ووفقاً لما يشاء شعبنا الكريم.

إن كل مرحلة تصنع أبناءها على شاكلتها، وفي الخامس والعشرين من تشرين يتناخى التشرينيون اليوم، كما تعاضدوا بالأمس رفضاً لإرتهان مصير بلادنا المثقلة بالأزمات إلى أي إرادة خارجية غير إرادة الشعب العراقي الأبي وتأكيداً على مطالبنا التي لن نحيد عنها في استعادة وطن والمرتكزة في هذه الإنطلاقة المتجددة على مطلب المحاكمة العلنية لقتلة المتظاهرين وحماتهم ومصدري أوامر القتل.

.في سعي حثيث لتأكيد الموقف الوطني تتأهب الجماهير غداً للإنطلاق السلمي مُجددا المتمثل في الحصول على وطن مجسدة لإرتباطها الوثيق بدماء الشهداء والجرحى التي أريقت في سبيل الحرية والإنعتاق من الظلم والفساد

أردنا الحياة الكريمة، وستستجيب لنا الأقدارُ
مجداً أبدياً لشهداء تشرين، وصحة وحضورا متألقا لجرحانا بين صفوفنا، والنصر للعراق.

اللجنه الإعلامية لتجمع الحراك الشعبي الديمقراطي (تحشيد)

26 تشرين الاول 2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close