أربيل ..وفد من برلمان كوردستان يزور القنصلية الفرنسية ويؤكد دعمه لباريس وحرية التعبير

زار وفد من برلمان كوردستان ، برئاسة نائب رئيس البرلمان هيمن هورامي ، وممثلي مختلف الكتل النيابية ، اليوم الأربعاء ، القنصلية الفرنسية في أربيل ، للتأكيد على موقف شعب اقليم كوردستان الداعم لفرنسا وشعبها .

بصدد الزيارة ، هورامي قال للصحفيين ” لقد قمنا بزيارة القنصلية الفرنسية لتوضيح الموقف الرسمي لشعب كوردستان من فرنسا”.

موضحاً ، ان “شعب كوردستان يجدد شكره وامتنانه لشعب فرنسا وحكومتها على الدعم الذي قدمته للشعب الكوردي على مدى العقود الطويلة الماضية وزيارتنا تهدف للتعبير عن دعمنا لفرنسا”.

كما أضاف هورامي ، ان ” شعب كوردستان يدين العنف اياً كان نوعه جسدياً أو فكرياً ضد الحريات والتعايش وحرية الرأي والتعددية الدينية أينما كان في العالم ، ونحن نفتخر في إقليم كوردستان بتنوعنا الاثني والقومي والتسامح الديني”.

مؤكداً ، ان “مواقف فرنسا وشعبها كانت دائما داعمة لقضية الشعب الكوردي وحركته التحررية” ، لافتاً الى ان دانيال ميتيران (عقيلة الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتيران) كانت اول من زارت مخيمات الكورد اثناء حقبة الانفال وقتل الكورد بالاسلحة الكيمياوية”.

مردفاً “بأن فرنسا كانت اول دولة اوربية اعترفت ببرلمان كوردستان”.

نائب رئيس البرلمان هيمن هورامي ، أوضح بالقول ان ” موقف الوفد البرلماني هو موقف شعب كوردستان الرسمي وأن البرلمان ينأى بنفسه عن اي مواقف تصدر من بعض النواب على خلفية تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي تناول فيها الإسلام المتشدد.”

منوهاً الى ان الوفد ابلغ القنصلية برسالة شعب كوردستان وهي رسالة صداقة الى الشعب الفرنسي .

هورامي ، أوضح ان وفداً من إقليم كوردستان سيزور باريس قريباً ، فيما كشف عن زيارة مماثلة لوفد فرنسي رفيع الى أربيل .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close