قصيدة ” ما حاچيك “

قصيدة ” ما حاچيك ”
حيدر حسين سويري
………………………………….28/10/2020
ما رايد اشوفك لا أفكر بيك
انا حچايه كَلتها وبعد ما حاجيك
……….
ظل احرگ بروحك والدمع يچويك
ما حاچيك
مو انته العزيز الچنت وانا افديك
ولا انت الاذوبن من يمر طاريك
ولا انت الوناسه الچنت اسولف بيك
ولا انت وسط كَلبي انا مخليك
صدكَني نسيتك يلچنت شاريك
ما حاچيك
لا تبعث رسايل ولا تودي اشعار
لا تنثر صور ولا تكثر الاخبار
ولا تذرف دمع ولا تختلق اعذار
تدريني احفظك وكاتم الاسرار
بس طبعك مذمه وطبعي انا اداريك
ما حاچيك
ردت احفظ الذكرى البينك وبيني
ما سولفت عنك بس گلت وينك
تطعني بغيابي وانا بجبينك
چم بوسه اكتبتها وايدي بيدينك
ما فادت وياك ولا ملح غزر بيك
ما حاچيك
فتحت اقفال گلبي انطيتك المفتاح
ومن اگعد گبالك انطلق وارتاح
اسولفلك اهمومي المضى منها وراح
ما فكرت يوم بفرگتك يا صاح
تاليها تگلهم انا المجافيك؟
ما حاچيك
ما حاچيك صدگني
بيكم خيبت ظني
لذلك قررت اني
الاخر نفس ما حاچيك
وحگ ليل العيون وكل سمار البيك
ما حاچيك

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close