نيجيرفان بارزاني معزياً بوفاة نجم الدين كريم: كان مخلصاً لكوردستان

أكد رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم السبت، أن الشخصية الوطنية المعروفة ومحافظ كركوك الشرعي الدكتور نجم الدين كريم كان مخلصاً لكوردستان وأن كفاحه سيظل في ذاكرة شعب كوردستان.

وقال رئيس إقليم كوردستان في رسالة تعزية: «رحيل د. نجم الدين كريم نبأ محزن لنا ولشعب كوردستان. أعزي من الأعماق زوجته وأولاده، وأقاربه وأهالي كركوك وشعب كوردستان، وأشاطرهم أحزانهم».

وأضاف «قدم د. نجم الدين كريم زهرة شبابه لثورة كوردستان وشارك كطبيب حاذق وبيشمركة في ثورة أيلول ثم في انطلاقة ثورة كولان، وخدم بارزاني الخالد بإخلاص في فترة مرضه. عمل في أمريكا طبيباً ماهراً ناجحاً لكنه لم ينقطع عن الكفاح السياسي والدبلوماسي».

وتابع نيجيرفان بارزاني بالقول: «كان تعلقه والتزامه بمدينته كركوك لا حدود لهما. فبعد أن تولى منصب المحافظ، أنجز أعمالاً مهمة وقدم الخدمات لكركوك، وكان لابتعاده عن كركوك بطريقة غير طبيعية وفي ظروف معقدة ألمّت بالمحافظة، تأثير كبير عليه».

وأردف «كان د. نجم الدين كريم مخلصاً لكوردستان ولأمته، ولهذا ربطته علاقات واسعة جداً بالشعب والقوى والأطراف الكوردستانية، وخاصة بالرئيس بارزاني والمرحوم الرئيس مام جلال، وكان دائماً على أهبة الاستعداد لأداء الواجبات التي تقع على عاتقه نتيجة هذه العلاقات الواسعة».

وختم بارزاني رسالته قائلاً: «سيظل كفاح وإخلاص د. نجم الدين كريم حياً في ذاكرتنا وفي ذاكرة كل إصدقائه ومعارفه وشعب كوردستان».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close