إسكات اليساريين: إبادة في معاداة الشيوعيين في جنوب الكرة الأرضية

إسكات اليساريين: إبادة في معاداة الشيوعيين في جنوب الكرة الأرضية
فنسنت بيفينز* و سو تجين مارشينغ**/ ترجمة: محمد توفيق علي
استضاف كلية الدراسات الشرقية والأفريقية (سواس ” SOAS” (بجامعة لندن المؤلفين المذكورين اعلاه لمناقشة كتابيهما في ندوة افتراضية بالعنوان المذكور اعلاه وذلك في يوم السبت المصادف 31 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في الساعة 2 الى 4 مساءً بتوقيت جرينتش، لندن، المملكة المتحدة. أدناه ترجمتي للإعلان عن البرنامج على صفحات الموقع الالكتروني للكلية، الذي هو بمثابة عَرض مسبق للندوة والكتابين: الموجز.
في العام 1965، أشرف الجيش الإندونيسي على القتل الجماعي لما يقرب من مليون مدني بريء. وقد حصلوا في حينه على مساعدة حماسية من حكومة الولايات المتحدة(الأمريكية)، التي كانت تحاول سحق الرئيس سوكارنو واليسار الإندونيسي منذ عقد من الزمن. وفي اعقاب المجزرة، عزز الجنرال سوهارتو ديكتاتورية وحشية في رابع اكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان واصبح احد اهم حلفاء واشنطن في فترة الحرب الباردة. وكان هذا بمثابة نجاح واضح لأولئك الذين كانوا يرغبون في إنشاء نظام رأسمالي بقيادة الولايات المتحدة(الأمريكية)، إلى حد أن المتعصبين المناهضين للشيوعيين في مختلف أنحاء العالم بدأوا في استخدام كلمة “جاكارتا” لتسمية العمليات لإبادة المعارضة اليسارية لأنظمتها الرأسمالية الاستبدادية. ولكن “انتصار” سوهارتو كان على مستوى أكثر حميمية أيضاً. فمن خلال الفاعلية المطلقة لحملة الدولة الإرهابية التي أطلقت في العام 1965، أُجبر مواطنو إندونيسيا على التواطؤ في إعادة إنتاج القصة الدعائية التي نشرها الجيش (الإندونيسي) والولايات المتحدة (الأمريكية) عمداً. اذ صمت أفراد الأسرة حول ما حدث، واضطر جيل كامل إلى إنكار واقع أمتهم قبل العام 1965. وهذه ليست سوى واحدة من العديد من سبل كهذه في برنامج القتل الجماعي التي شكلت الحياة المعاصرة في جنوب الكرة الأرضية.
* فنسنت بيفينز هو صحفي ومراسل حائز على جائزة وقد غطى جنوب شرق آسيا لصحيفة واشنطن بوست، حيث نقل تقاريره من جميع أنحاء المنطقة وأولى اهتماماً خاصاً لإرث مذبحة العام 1965 في إندونيسيا. وعمل سابقاً مراسلاً في البرازيل لصحيفة لوس أنجلوس تايمز(الأمريكية)، كما كان يغطي الأجزاء المجاورة من أمريكا الجنوبية، وقبل ذلك عمل في صحيفة فايننشال تايمز في لندن. ومن بين المنشورات الأخرى التي كتب لها هي نيويورك تايمز، والأتلنتيك، والإيكونيميست، والغارديان، والسياسة الخارجية، ولمجلة نيويورك ريفيو للكتب، وفولها دي س. باولو، والجمهورية الجديدة، والتحقيق الجديد، والأول، والحيرة، ومجلة نيويورك. ولد فنسنت ونشأ في ولاية كاليفورنيا وقضى السنوات القليلة الماضية وهو يسكن في جاكارتا. وعنوان كتابه هو “بطريقة جاكارتا: حملة واشنطن الصليبية المناهضة للشيوعيين وبرنامج القتل الجماعي الذي شكل عالمنا”.
** سو تجين مارشينغ هي محاضرة في اللغة الإندونيسية في كلية (سواس ” SOAS” ( بجامعة لندن. وهي أيضا كاتبة مبدعة وملحنة حائزة على جوائز في الموسيقى الطليعية. وكتابها الأخير بعنوان “نهاية الصمت: روايات عن الإبادة الجماعية في إندونيسيا في العام 1965″. ونُشرت روايتها الأخيرة عن الإبادة الجماعية في العام 1965، ” داري دالام كوبور” (داخل القبر)، في أيلول/ سبتمبر العام 2020.
ولمزيد من المعلومات بالإنجليزية والصور راجع الرابط المدون أدناه.
https://www.soas.ac.uk/cseas/events/31oct2020-silencing-the-left-anticommunist-extermination-in-the-global-south.html

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close