الى الشيخ شمس الدين الجزائري

الى الشيخ شمس الدين الجزائري

عبد الله ضراب / الجزائر

الى الشيخ شمس الدين بوروبي حفظه الله الذي صدع بكلمة الحق ولم تأخذه لومة لائم في مقاومة الوهابية المدخلية الفركوسية في الجزائر

***

أَشَمْسَ الدِّينِ يا سيفاً تَجَلَّى …لِترويضِ الفَرَاكِسِ فِي بِلادِي

لقد صارَ التَّفَرْكُسُ مثلَ داءٍ … تَفشَّى في المدائنِ والبَوَادِي

فَألْجِمْ بالمَحَجَّةِ يا أصيلاً … طَرَاطِيرَ الجَهالة ِوالعِنادِ

وطهِّرْ أرضَنا من كلِّ زيْغٍ … يُلَوِّثُ بالعمالةِ والفسادِ

فَزَيْغُ التَّابعينَ لِذِي رِيال … سبيلٌ للجرائمِ والفسادِ

إذا سادُوا يَعُمُّ الذَّبحُ فينا … يُحِيلُونَ البلادَ إلى رَمادِ

وَيشتدُّ الرَّدى كُرْهًا وحِقدًا … وآهاتُ المآتمِ والحِدادِ

بَنُو باديس َلا يَرضَوْنَ زَيْغاً … على أرضِ الطَّهارةِ والجِهادِ

بنو باديسَ خلفكَ يا أصيلا ً… فقاومْ بالمقالةِ والمِدادِ

وَوجِّهْ بالدَّليل ِعقولَ شعبٍ … إلى نورِ الهداية ِوالرَّشادِ

***

ويا أهلَ النُّهى والعلمِ هُبُّوا …للإنقاذِ العقيدةِ والعبادِ

فَتهْوِيدُ الهُدَى أضحى وَباءً … طَليقاً في المساجدِ والنَّوادِي

***

الفركوسية : نسبة الى شيخ الجالية الوهابية المدخلية السعودية في الجزائر

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close