حبيب نور محمدوف وانا …

حبيب نور محمدوف وانا …

1

طفولتي كانت مثل طفولته لكن مع اختلاف بسيط في الصور والاصوات التي حصلنا عليها

هو تصارع مع الدببة

انا تصارعت مع الادب والفكر

اصبحنا بطلين

هو يقاتل داخل الحلبة

وانا اقاتل خارجها ولي جيش من الحروف والكلمات يقاتل على جبهاتها

حبيب نور محمدوف وانا

القبضة والوريد

2

ذات يوم احضر ابي العظيم طائرا الى البيت

قال لي هذا غراب

كان يتجول في المكان في الزوايا خضنا معا تجربة الصداقة ونجحنا

لونه ريشه النحيل عيناه العميقتان حركته الغامضة

انا وحبيب نور محمدوف

الغراب والنسر المرقط

3

قضيت الكثير من الوقت في الشتاء امام البحر

كنت احرص ان اخذ معي السجائر وزجاجة فودكا

البحر بالنسبة لي تميمة حظ

حضر معي كل اللحظات الساحرة التي قضيتها برفقة بيروت

شرارة العشق بدأت في تشرين حتى تموز

منذ وقت طويل لم اسافر لرؤية البحر اخذت عهدا ان لا اعود اليه الا وجدائلي الشقراء وسنبلتي معي

انا وحبيب نور محمدوف

كاسر الموج

4

بيتنا القديم كان مبني من الصخور الجبلية

تجولت في ثقوبها هرولت فوق انحناءتها عرفت ان للفن وجوها مصنوعة من الخيال

تلك الاحجار كانت بمثابة حقيبة اللكم لي

اضرب متى ما اشاء وكيف ما اشاء وبالقدر الذي اشاء

حتى وصلت لحالة من الهوس الثوري بالضرب تحت الحزام

صديقي ثعلب يقول الضرب تحت الحزام يعني دستة صواريخ تورنادو فوق الحزام

حبيب نور محمدوف وانا

صائد المحاجر

5

في جميع النزالات فزنا

ابي العظيم والبطل العالمي عبد المناف نورمحمدوف

للتاريخ والتأريخ

ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close