النخب البالية!!

النخب البالية!!
لا توجد أمة معاصرة فيها من البكائيات والرثائيات وإبداعات جلد الذات كأمة العرب!!
الشعر رثاء , الإبداع سأم وإستياء , الكتابة هذيانات وسفسطات وخيلاء , الفكر هباء , والكلمة داء , والعقيدة بلاء , والدين شقاء , والحياة عناء , والوجود فناء!!
هذه بعض ملامح الصورة القاتمة السوداء التي ترسمها النخب للأمة , وتوهم الأجيال بأنها هي الأمة الخالية من الهمّة , وعليها أن تتغرغر بالدموع وتجيد إبداعات النواح واللطم على الغابرات.
فهل وجدهم نخبا في أمة كنخب هذه الأمة؟!!
راجعوا إبداعات عقودٍ سلفت فلن تجدوا بصيص أمل فيها!!
مداد أقلامنا دم ودموع!!
فكيف نحن أبناء أمة أوقدت للبشرية الشموع؟!!
أين ذاتنا؟
أين موضوعنا؟
أين عزتنا وكرامتنا؟
أين كبرياء وجودنا؟
وأين المتنبي الذي فيها؟!!
الحياة تحدي ومواجهة وإقدام , ولن تكون أمة تمتهن الإنهزام!!
د-صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close