(للكاظمي من انت)..ما الهدف من (مليونان مصري لجنوب العراق)..و(3 ملايين فلسطيني لغربه)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

(للكاظمي من انت)..ما الهدف من (مليونان مصري لجنوب العراق)..و(3 ملايين فلسطيني لغربه)؟

الظاهر العراق كعكة موزعة بين الدول الاقليمية والجوار كل منها تعتبر لها حصتها.. والصراع مجرد على نسب كل منهم.. فالسوق الداخلية بوسط وجنوب العراق (للبضائع الايرانية وكهرباءها وغازها).. و(شمال العراق للبضائع التركية).. و(سوق العمل لملايين من العمالة المصرية).. الخ.. وبالمحصلة هناك (فيتو) على اي نهوض صناعي وزراعي وبمجال الطاقة وباي مجال انتاجي بالعراق.. واخطر ما يهدد العراق هو تهديد تركيبته الديمغرافية..

ليتبين بان العراق لم ينشأ كدولة (بالمفهوم العام).. بل لاغراض اخرى..

فبعد ان كان العراق مطروحا (كحل لازمة اليهود) ببداية القرن الماضي.. قبل اختيار فلسطين .. وبعدها كشفت الوثائق البريطانية بان العراق (كان مطروحا لحل ازمة السيخ بتوطين 3 ملايين سيخي جنوب العراق يجلبون من الهند).. حسب ما طرحته (مدرسة الهند البريطانية).. ثم تم طرح العراق (لحل القضية الفلسطينية) التي في حقيقتها هي (قضية اللاجئين الفلسطينيين) بطرح توطين 3 ملايين فلسطيني بغرب العراق.. و طرح العراق لحل ازمة الكثافة المليونية المصرية والعمالة المصرية بارسالهم للعراق كالصهاينة في فلسطين.. من خلال زج العراق بحرب ايران وتفريغ الداخل العراقي من ملايين من رجاله وشبابه.. بتسويقهم للجبهات واعادتهم لمقابر المدن العراقية .. وجلب البديل الغير مشروع من ملايين المصريين..

(لنتبه كل الطروحات على حساب العراق وامنه واستقراره وقيمه الاخلاقية وسلخه من جذوره الحضارية ببلاد الرافدين)..

ليستمر هذا الوضع بما يطرح (باتفاقيات وقعها الكاظمي مع مصر)..بملايين المصريين للعراق

ضمن مخطط مسموم.. في وقت ملايين العراقيين تحت خط الفقر وعاطلين عن العمل منهم مئات الالاف الخريجين من الجامعات والمعاهد والدراسات العليا.. (السؤال لماذا)؟؟ لماذا المصريين دون غيرهم؟؟ في وقت مصر من الدول العشر الافقر بين الدول الناطقة بالعربية.. حسب المقاييس الدولية.. وتعتمد على الاستيراد والشركات الاجنبية بالمجالات الصناعية والصحية و الزراعية وغيرها.. والشركات المصرية غير معروفة بالعالم اصلا.. ونسبة البطالة في مصر (19%).. وتعتمد على الاقتراض الخارجي..

وتاريخ العمالة المصرية في العراق تاريخ اسود بائس عانى منه العراقيين الكوارث من ارتفاع نسبة الجريمة و المخدرات والنصب و الاحتيال وخداع العراقيات وتفكك اسري .. ونشر خلايا التطرف من الاخوان والتكفير والهجرة المصرية داخل العراق..

ولا ننسى مصر دولة من العالم الثالث المتخلف.. والشركات المصرية وبضائعها معروفة بالعالم بردائتها والغش الصناعي الخطير فيها وخاصة بمجال الادوية والاسمنت وغيرها..

والكارثة المصريين عديمي الاحساس

(ففي وقت العراقيين يتظاهرون من البطالة).. نجد المصريين يطرحون مليونان مصري للعراق.. كيف نفهم ذلك ؟

((فقد صرحت شعبة إلحاق العمالة المصرية بالخارج في الاتحاد العام للغرف التجارية -التي رحبت بالاتفاق الاقتصادي بين القاهرة وبغداد- ترى أن العراق يمثل بيئة مناسبة للعمالة المصرية، لكنها كشفت عن وجود نحو مليوني عامل في المهن المختلفة يمكنهم العمل في الخارج، مما يفيد مصر بالتأكيد لتعزيز مصادر دخلها)؟؟ هنا الطامة الكبرى التي تواجه العراق والتي يجب التصدي لها..

ففي وقت العراق يعاني ملايين الارامل والايتام ومعدلات الفقر المهولة والتفكك الاسري وانهيارات بالقيم الاخلاقية.. كل ذلك يمثل بطن رخوة يسهل اختراقها من قبل (مليونان عامل مصري) ليعاد اسوء من الثمانيات من نصب واحتيال وخداع للعراقيات من قبل المصريين.. فاين الغيرة والشرف العراقي.. للتصدي لمخطط التلاعب الديمغرافي من قبل صهاينة العراق المصريين مجددا للعراق ونسيجه الاجتماعي ..

ونسال متى تعي (تظاهرات تشرين) بضرورة طرح (طرد العمالة الاجنبية) من العراق

لتوفير فرص عمل لملايين من شباب ورجال العراق.. وايقاف المخططات التوطينية داخل ا لعراق .. متى يدرك من يحكم العراق بان العراق في حالة حاجته للعمالة الاجنبية يجب ان تجلب من دول شرق اسيا كالعمالة الفليبينية الرخيصة التكاليف وتستطيع العيش بمعسكرات عمل .. ولا تحمل مرض العصر الارهاب.. ويتم استبدالها كل اربع سنوات بدون تهديد تركيبة العراق السكانية..

من ما سبق كل المخططات التوطينية الخارجية بالعراق هدفها التلاعب بتركيبة العراق

الديمغرافية ضد الاكثرية الشيعية العربية .. وننبه (ان ايران لها دور بهذه المخططات) ضمن صفقات لتضمن طهران هيمنتها على كثير من مفاصل العراق الاقتصادية والسياسية والامنية .. الخ..

والاخطر ان نجد مكافئة للشعوب التي شاركت بقتل العراقيين.. (المصريين والفلسطينيين).. ونذكر.. (الزرقاوي زعيم القاعدة فلسطيني) و(ابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق مصري).. علما اغلب الارهابيين الاجانب بالعراق بعد 2003 هم مصريين .. والزرقاوي غير اسم تنظيم جند الشام بالعراق للتوحيد والجهاد لكثافة المصريين الذين جلبهم صدام بالعراق.

……….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close