(لمعارضي الاقاليم الثلاث) اعطونا شيء من مخاوفكم من الاقلمة (لم يحصل بظل وحدة العراق المركزية)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

(لمعارضي الاقاليم الثلاث) اعطونا شيء من مخاوفكم من الاقلمة (لم يحصل بظل وحدة العراق المركزية)؟

الرافضين للاقاليم الفدرالية الثلاث بالعراق.. ضعيفي الحجة وفاقدي الاهلية.. وليس لديهم بعد نظر.. ومعميه ابصارهم.. والاخطر هم (عديمي الاحساس ودمويين لا يبالون بنزيف الدماء) فلديهم العراق الواحد المركزي (وثن يعبد) يباح سفك دماء العراقيين على مذبح وحدته القسرية.. تحت شعار (نموت ويحيى العراق).. لان عراقهم الواحد المركزي لا يحيى الا بالدماء.. (والكارثة انهم لا يدركون ما يقالون عندما يبررون سفك دماء من يتهمونهم دعاة تقسيم العراق.. متناسين بان هؤلاء الضحايا هم عراقيين اصلا).. وليسوا (اجانب)..

ليطرح سؤال على رافضي الاقاليم الثلاث من غير المستفادين من قنوات فساده وسلطته:

(ماذا استفدتم من وحدة العراق المركزية) حتى ترفضون (الاقاليم الفدرالية الثلاث)؟

فعندما تسأل مؤيدي المركزية بالعراق من ماذا تخافون من تطبيق الاقاليم الفدرالية الثلاث..

ستجد اجاباتهم تشبه (يحذرون الغرقان من البلل).. فيدعون ان الاقاليم قد تشعل حرب طائفية وقومية؟ وتهيمن ايران على وسط وجنوب العراق الشيعي.. ويتم السيطرة على كوردستان امريكيا.. ويتم توطين 3 ملايين فلسطيني بالمثلث السني تحت الهيمنة الاسرائلية؟

السؤال هنا..

نبشركم كل ما تخافون منه حصل وسيحصل بظل المركزية وليس الاقاليم الفدرالية الثلاث..

فتذكروا ايران تهيمن على العراق كله بظل المركزية.. وارعب ما يرعب ايران بروز اقليم عربي شيعي بوسط وجنوب العراق مجاور اقليم الاحواز المحتل من قبل ايران الذي سكانه من العرب الشيعة ايضا..

وتذكروا مياه النهرين تقطع من قبل تركيا وايران بظل وحدة العراق المركزية.. والدكتاتورية الصدامية بظل المركزية.. والنظام السياسي الفاسد بعد 2003 بظل المركزية.. وتعرض العراق لسنومي مليوني مدمر بشري من ملايين المصريين منذ نهاية الستينات الى الثمانينات حصل بظل المركزية.. الخ الخ من الكوارث..

وتذكروا (لو العراق لو منظم فدراليا لثلاث اقاليم منذ عقود)

لما زج العراق بحروب كارثية مع ايران والكويت والمجتمع الدولي وامريكا.. ولما حصلت مجازر ضد الشيعة و السنة واليزيديين والمسيحيين والاكراد.. الخ ولما كانت هناك قاعدة وحزب دعوة والبعث وصدريين ودواعش ولما كان هناك مليشيات ومسلحين.. الخ

فنقول (اليس الملطخة ايديهم بدماء العراقيين على الهوية) هم دعاة وحدة العراق المركزية

فالصدريين ومليشياتهم جيش مهدي السيئة الصيت التي قتلت العراقيين على الهوية يرفعون شعار (وحدة العراق المركزية).. كنظريهم تنظيم القاعدة الذي بالجانب الاخر قتلوا العراقيين على الهوية ذبحا.. وايضا يدعون لوحدة العراق .. فلنتبه (الاسلاميين والقوميين) يرفعون شعارات و حدة العراق ولكن كلا حسب نظرته (فالاسلامي يعتبر العراق ولاية تابعة لدولة وهمية باسم الخلافة الاسلامية للسنة، او دولة ولاية الفقيه للولائيين).. (والقومي العربي يعتبر العراق اقليم تابع لدولة وهمية باسم الوطن العربي والعراق مجرد جزء).. ثم (اليس الحرب الطائفية حصلت بظل وحدة العراق المركزية)..

ولنتبه.. (المالكي يحب العراق الذي يسرقه) و(صدام يحب العراق الذي يحكمه بدكتاتورية)

فازمة العراق اساسا ليس بالذين يكرهونه بل الذي يحبونه.. فهذه الطامة الكبرى.. فهل تعتقدون اللصوص الفاسدين الحاكمين منذ 2003 بالعراق (يكرهون العراق) بالتاكيد كلا.. لانهم ينظرون له (مغارة علي بابا للنهب المفتوح).. وصدام ايضا لا يكره العراق بل يحبه ولكن بنظرة (عراق يحكمه بطغيانه).. فالسؤال (هنا هل هو حب ام كره)؟؟ بالتاكيد هو حب (اللص للبنك الذي يسرقه).. (وحب المجرم لدم الضحية التي يسفك دماءها).. فهل نطلق على هذه الظاهرة (الحب المكروه). او (الحب المحرم)..

ونذكر هادي العامري كمثال يحب العراق التابع لايران وليس العراق المستقل عن ايران، وعبد السلام عارف يحب العراق التابع لمصر وليس العراق المستقل عن القاهرة.. واسامة النجيفي يحب العراق التابع لتركيا وليس العراق المستقل عن انقرة.. والصدريين يحبون العراق الخاضع لدكتاتورية ال الصدر وليس العراق المستقل الرافض للدكتاتوريات العائلية.

ونشير بان مشكلة العراق ليس أصدقاء امريكا بالعراق بل اعداء امريكا الذين نشروا الخراب والفساد والجريمة والمخدرات وا لولاء لا يران بارض الرافدين.. بكل خيانة و عمالة.

المحصلة:

وحدة العراق سبب ضعفه.. وأقلمته ستكون سبب قوته.. لان ازمة العراق ليس بلد موحد يراد تقسيمه بل مقسم يراد توحيده قسرا..

عليه نسال:

لمعارضي (الاقاليم) من ماذا تخافون (هيمنت ايران، الفساد، حرب طائفية، مقابر) كلها حصلت (بظل مركزية العراق وليس أقلمته)

……….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close