الكورد واهمية بناء علاقات متوازنة مع امريكا والغرب

الكورد واهمية بناء علاقات متوازنة مع امريكا والغرب
ا . د . قاسم المندلاوي
قبل الدخول الى صلب الموضوع من الاهمية الكبيرة مد علاقات طيبة مع دول العالم وفي المقدمة امريكا وانكلترا و اوربا الموحدة وخصوصا بعد فوز ” جو بايدن ” برئاسة الولايات المتحدة الامريكية وهو شخصية امريكية سياسية محبوبة لدى اغلب الشعوب الامريكية .. المطلوب من الكورد بناء علاقات دبلوماسية متزنة و جيدة مع امريكا اولا وكذلك مع باقي الدول على اسس التفاهم المشترك اقتصاديا و سياسيا وعسكريا و امنيا وحسب مبدأ – نفيد و نستفيد – . .
واذا ما اراد الكورد النجاح لقضيتهم العادلة و المشروعة وكسب ميزان القوى الكبرى الى جانبهم ، ضرورة الاخذ بالاتي : .
الاول : على الكورد وقبل كل شيء مراجعة حقيقية وواقعية لانفسهم ومن جميع الجوانب عليهم صفاء النية في بناء وحدة الصف والفكر والكلمة والعمل و القوة و جعل القضية الكوردية القومية فوق كل الاعتبارات و المصالح الشخصية والحزبية .
ثانيا : فتح الاستثمارات التجارية و الزراعية والصناعية مع الشركات الامريكية والاوربية العملاقة على اساس الفائدة المشتركة للجميع .
ثالثا : الاهتمام الجدي في اختيار الاشخاص الذين يمثلون الشعب الكوردي في الخارج على اساس الكفاءة السياسية و الثقافية واللغوية العالية للتمكن والقدرة على طرح قضايا الامة الكوردية بشكل واضح ودقيق في الاجتماعات والمؤتمرات والمناسبات المهمة وغيرها وهنا يجب اختيار الممثلين على اساس مبدا ” الرجل المناسب في المكان المناسب ” وليس على الحزبية و القرابة . .
رابعا : الاهتمام الكبير الى ثروات كوردستان المتنوعة والكثيرة وفي المقدمة : الثروة المعدنية ” الغاز و النفط و المعادن الاخرى ” والثروة الزراعية والحيوانية والثروة السياحية والثروة المائية و طرائق تفعيلها وتطورها و الاستفادة القصوية منها لعموم الشعب ولازدهار كوردستان وتقدمها .
خامسا : الاهتمام الى الصناعات المهمة وفي المقدمة الصناعات الخفيفة والصناعات الزراعية و الحيوانية وغيرها . .
سادسا : توحيد القوة العسكرية ” البيشمركة و الاسايش و المخابرات .. الخ ” وابعاد سيطرة الاحزاب على ادارتها و يجب ان تدار وتتبع تعليمات مؤسسة عسكرية واحدة فقط .
سابعا : بناء ميزانية مالية قوية ووضعها تحت تصرف الادارة الحكومية بعيدا عن تصرف الاحزاب السياسية والاشخاص . .
ثامنا : الاستفادة القصوية من علماء وخبراء الكور وفي كافة المجالات الصناعية والزراعية والهندسية والاقتصادية والسياسية والعسكرية وغيرها ” بالعلم نتقدم ونرتقي ونزدهر وبالجهل نتراجع ونندثر ” .
تاسعا : الاستفادة القصوية من طاقات شباب كوردستان واستخدامهم في كافة المجالات الزراعية والبناء والخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية وغيرها ” بسواعد الشباب ننهض ونتقدم للامام . ..
عاشرا : بناء اعلام كوردستاني حر ” الصحافة وقنواة التلفزة و الاذاعات والمواقع الالكترونية وغيرها ” وبلغات متعددة مع الدعم المعنوي والمادي للمراسلين والصحفين و الكتاب و المفكرين وغيرهم .
حادي عشر : حل المشاكل و القضايا العالقة بين الاحزاب الكوردسانية في داخل الاقليم وخارجها في الاجزاء الاخرى من كوردستان ” بروح كورديادتي اخوي” وبلغة العقل و الحكمة بعيد عن العنف و الاقتتال اولا و بعيدا عن تاثيرات الخارجية وبخاصة القوى الاقليمية والمعروفة بعدائها وكرهها و حقدها للامة الكوردية . .
ختاما : نقترح على الاخوة القيادين والسياسين الكورد ان يستفيدوا من المواضيع و المقالات و ما تكتب من مقترحات وافكار واراء وانتقادات بناءة وغيرها من قبل النخبة المخلصة من الكتاب و المفكرين والمحللين السياسين والصحفيين والمراسلين الكورد وغيرهم فهؤلاء هم جنود ” الفكر والعلم والثقافة ” نذروا بانفسهم امام المخاطر الكثيرة لخدمة الحق و الانسانية وخصوصا القضية الكوردية العادلة علينا جميعا ان نشكر جهودهم القيمة و العالية و لا ننسى تقديم الشكر والتقدير الكبير للعاملين المخلصين الذين يعملون ليلا ونهارا وبشكل متواصل في صوت كوردستان و صوت العراق و شفق نيوز لجهودهم المخلصة في هذه المواقع الالكترونية الاعلامية الحرة . .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close