(العداء ضد السعودية بالعراق.. من قبل ايران وذيولها).. (ليس بسبب مذهبي بل اقتصادي و)

بسم الله الرحمن الرحيم

(العداء ضد السعودية بالعراق.. من قبل ايران وذيولها).. (ليس بسبب مذهبي بل اقتصادي و)

ملايين العرب الشيعة يعيشون بالسعودية عيشة الملوك مقارنة بعيشة شيعة العراق ولبنان من حيث الخدمات والامن والعمل والنزاهة والانفتاح على المجتمع الدولي.. والاستقرار.. فلا نجد لجوء من قبل شيعة السعودية لاوربا او استراليا او كندا او امريكا.. كما نجد طوفان اللجوء من شيعة العراق وايران ولبنان الى دول العالم هربا من وضعهم المزري بظل انظمة سياسية بدولهم تهيمن عليها ايران.. بالمحصلة الشيعة العرب يهربون من ايران والعراق ولبنان .. وليس من السعودية التي يحكمها ال سعود ومن يطلق عليهم الوهابية.

ولا يقل لي احد بان الشيعة بالسعودية مضطهدين مذهبيا..

نقول ان شيعة العراق منذ 2003 يلحدون والغالبية ترفع شعار باسم الدين باكونه الحرامية.. ولاول مرة بتاريخ العراق الشارع الشيعي ينتقدون المراجع ويحملوهم مسؤولية ما يجري من تفشي الفساد والتغول الايراني.. وتضعف الهالة التي كان يرسمها رجال الدين لانفسهم لتنكشف زيفها بابشع صورها بعد هيمنة الاحزاب الدينية والتي جميعها من وحي مرجعيات،، وكذلك هيمنة عوائل مرجعيات منهم متوفين واحياء على القرار السياسي والاقتصادي بالعراق التي ادت بالعراق للانهيار.

يل بالمحصلة مخاوف ايرانية من الاستثمارات السعودية تتمثل:

مخاوف ايرانية من تشغيل مئات الالاف من رجال العراق بالمشاريع السعودية فيضعف قدرة ايران على تجنيد الشباب العراقي بالمليشيات وينهي احتلال ايران للعراق اقتصادية.. ويضخ اموال ضخمة بالسوق العراقية بعيدا عن الهيمنة الايرانية وذيولها من احزاب ومليشيات.. وتذكروا بان ايران تقف مع ارمينيا المسيحية ضد اذربيجان الشيعية الجعفرية..

ولنتذكر بان 500 الف جندي عراقي قتلتهم ايران بحرب الثمانينات.. بحرب اصر الخميني حاكم ايران على استمرارها باعترافه (شرب السم الزعاف اهون لديه من انهاء الحرب).. ولمن يروج لاسطوانة (هناك 5000 انتحاري يحمل الجنسية السعودية) فجروا انفسهم بالعراق نقول (من اين جاءوا هؤلاء) اليس من الحدود السورية بعد 2003 باعتراف المالكي الذي اتهم نظام بشار الاسد حليف ايران بدعم الارهاب منذ 2003 ..علما هؤلاء الارهابيين حملة الجنسية السعودية لا يمثلون النظام السعودية بل يكفرون ال سعود كتنظيم القاعدة وداعش والاخوان .. والسعودية تحضر العمل السياسي للاخوان المسلمين وداعش و القاعدة باراضي المملكة..

ونذكر بان ايران تحتضن الارهابيين المصريين.. وتمجد الارهابي خالد الاستنبولي.. وهناك شارع بطهران بسمه.. وتوجد مؤسسات في ايران تحمل اسم الارهابي (قطب المصري).. واخيرا اعلن عن اغتيال لقيادي بتنظيم القاعدة مصري الجنسية بطهران كانت تحتضنه ايران.. وهو مساعد لاسامة بن لادن.

ونسال الاف الارهابيين المصريين كابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق و غيرهم الكثير شاركوا بذبح العراقيين وقتلهم وتفخيهم .. فلماذا لا نجد الاعلام الموالي لايران بالعراق يهاجم المصريين ومصر بل يتم منح مصر نفط مخفض عراقي، والاخطر تنظيم القاعدة تراجعت شعبيته بالعالم الاسلامي و لكن ازدادت شعبيتها بين المصريين..

……….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close