سعي عراقي لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية لحقل عكاز الغازي في الأنبار

أعلنت وزارة النفط، أنها تعمل على توفير بيئة مناسبة لإستثمار الغاز الحر الموجود في حقل عكاز في الانبار.

وقال المتحدث بإسم الوزارة عاصم جهاد في حديث لـ”المدى”، إن “الوزارة ما تزال تتباحث مع الشركات الراغبة بالاستثمار في حقل عكاز الغازي الذي يعد من أهم الحقول الغازية في العراق”.

وأضاف أن “عمليات تطوير الحقل التي كانت تقوم بها شركة كوكاز الكورية توقفت في العام 2014 بعد اجتياح داعش الإرهابي لأراضي المحافظة”، لافتاً الى أن شركة الاستكشافات النفطية تعمل في منطقة الحقل لتحديد المكامن الغازية فيه”.

وفي منتصف تشرين الأول الماضي، أعلن مستشار محافظة الأنبار لشؤون الطاقة عزيز الطرموز، اكتشاف أكثر من ألف مليار متر مكعَّب من الغاز في 7 مناطق غربي المحافظة.

وقال الطرموز في تصريحات صحافية إن “الكميات المكتشفة مؤخراً من شأنها أن تشجع على دخول الشركات العملاقة العملاقة للبدء باستخراج الغاز”. بدوره، يؤكد الخبير النفطي، حمزة الجواهري على ضرورة استثمار الغاز في العراق لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية وتعظيم إيرادات موازنة الدولة.

وقال الجواهري في تصريح لـ”المدى” إن “العراق بحاجة الى استثمار الغاز الحر والمصاحب لتقليل الاعتماد على الغاز الإيراني المشغل لمحطات توليد الطاقة الكهربائية وتقوية صناعاته البتروكيماوية”. ولفت الى أن “العراق لا يمكنه الاستغناء عن الغاز الايراني في الوقت الحالي لأنه يشغل أهم محطاته الكهربائية مثل محطة بسماية والقدس”. وأضاف: “أبرز مشكلة تواجه الاستثمار في حقل عكاز هي الصعوبات الأمنية في منطقة الحقل لأنها قريبة من الحدود السورية التي تشهد تواجداً لتنظيم داعش الإرهابي” وشدّد الجواهري على “ضرورة توفير أقصى درجات الأمان للمستثمر الأجنبي في تلك المناطق”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close