مسرور بارزاني: يجب أن يكون نساء كورستان قادرات على عيش حياة حرة وآمنة وكريمة

أعرب رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، مساء اليوم الاثنين، عن استيائه الشديد لمقتل إمرأة شابة في مدينة كلار، مؤكداً أن الجناة سيواجهون قوة القانون، ومشدداً على حق نساء كوردستان في عيش حياة حرة وآمنة وكريمة بعيداً عن العنف.

رئيس الحكومة أعرب في تغريدة على تويتر عن قلقه الشديد من الجريمة المروعة التي راح ضحيتها شابة في كلار، وأضاف «أشكر قواتنا الأمنية على تدخلها السريع. الجناة سيواجهون قوة القانون الكاملة».

وأضاف بارزاني «يجب أن تكون نساء كوردستان قادرات على عيش حياة متساوية وحرة وآمنة وكريمة، بعيداً عن العنف».

وكانت مديرية شرطة كلار قد أعلنت عن العثور على جثة امرأة شابة مشنوقة في دارها بمدينة كلار يوم الجمعة الماضية.

وجاء في بيان للمتحدث باسم شرطة گرميان المقدم الحقوقي علي جمال قدوري، إنه «بعد أن وصل بلاغ يوم الجمعة الماضية 20 تشرين الثاني الجاري، بوجود جثة في حي شارواني دوو  في قضاء كلار، توجهت المفارز فوراً إلى المكان المومأ إليه، وتبين أن الضحية تدعى (م ا م) من مواليد 1994 كانت معلقة بحبل في بيتها».

وأضاف البيان، أنه «بحضور قاضي تحقيق كلار ومدير قسم شرطة مكافحة الإجرام في گرميان، تم إجراء التحقيق في مكان الحادث»، مبيناً أنه «تم نقل جثة المرأة إلى معهد الطب العدلي في قضاء كلار بهدف إجراء الفحص».

وتابع «بعد أقل من ساعتين تمكنت مفارز قسم شرطة مكافحة إجرام گرميان من اعتقال أربعة متهمين ثلاثة منهم من أشقاء المتوفاة، وبعد التحقيق معهم أقروا بجرمهم وأنهم قاموا بفعلتهم بسبب مشكلة اجتماعية».

ونوه البيان إلى أن «المتهمين محتجزون حالياً وفقا لقرار القاضي استنادا إلى المادة 406 من قانون العقوبات».

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close