قانون (( الجرائم المعلوماتية )) لماذا يرفضه العراقيون ؟

قانون (( الجرائم المعلوماتية )) لماذا يرفضه العراقيون ؟
د . خالد القره غولي :
تحول قانون ( جرائم المعلوماتية ) المعروض على البرلمان العراقي إلى شبح مخيف يطارد الصحافيين والمثقفين وأصحاب الرأي بل وعموم العراقيين على مواقع التواصل وانا اولهم ، حيث تصل العقوبات في بعض مواده إلى السجن المؤبد، واعتبره الوسط الإعلامي بمثابة ( بوليس ) أكثر منه قانونا تشريعيا أو منظما لعمل الإعلام وحرية التعبير التي نصّ عليها الدستور حسب رأيهم فما هى أسباب المخاوف من القانون ؟ الدكتور خالد القره غولي الكاتب الصحافي العراقي رئيس المركز الاعلامي الصحافي الوطني العراق أجاب على هذا التساؤل قال : قانون الجرائم المعلوماتية المعروض على البرلمان هو قانون مسيس لتحجيم دور الصحافة وحرية الرأي ، وبالتالي يقوم هذا القانون على حماية السياسيين من الملاحقة والمتابعة وهو قانون مقتبس من دول أجنبية لا يحاكي الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية في العراق . وأضاف وتبين من الإلحاح على تشريع هذا القانون من قبل السياسيين ، أن هناك عجز واضح بالنهوض بواقع حال العراق في الوقت الراهن ، من عجز في الميزانية وعدم الاستقرار الأمني ، وسوف يكون هذا القانون أداة يزج بها الكثير من المواطنين العراقيين في السجون , وهذا ما يبحث عنه بعض السياسيين العاجزين عن إخراج العراق من الأزمات .. ولله .. الآمر

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close