وزير داخلية إقليم كوردستان: سيتم توظيف ناجيات إيزيديات ضمن قوات الشرطة في شنگال

أكد وزير الداخلية في حكومة إقليم كوردستان في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن الجرائم المرتكبة بحق الإيزيديات مرفوضة تماماً، وأن 2000 إيزيدية تم اختطافهن من قبل داعش تم إنقاذهن حتى الآن وأن الجهود مستمرة لإنقاذ المزيد منهن.

وقال وزير الداخلية في مؤتمر صحفي عقده اليوم في أربيل بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، مع مجموعة من النساء الإيزيديات اللواتي تم تحريرهن من داعش: «رئيس الحكومة يصر على المساواة في الحقوق بين البشر جميعاً وبين الرجل والمرأة، لذلك فإن المرأة في كوردستان لها مكانة خاصة وقد تم تكريمها ومنحها مناصب إدارية رفيعة، وفي هذا اليوم، ومع انطلاق حملة مكافحة العنف ضد المرأة، نعلن إصرارنا على مواجهة هذا العنف».

وقال وزير الداخلية: «لقد قررنا توظيف أعداد من الشرطة فى شنگال، والبعض من هؤلاء الشرطة سيكونون من النساء اللواتي تم تحريرهن من داعش لتطبيق القانون بأنفسهن»، مشدداً أن «حكومة إقليم كوردستان تحاول مساعدة هؤلاء الناجيات وجميع ضحايا داعش».

من جانبها قالت أشواق حاجي، ممثلة النساء الإيزيديات المحررات من داعش: «إن حكومة إقليم كوردستان ساعدتنا كثيراً، واليوم نريد إيصال رسالة شكر إلى حكومة إقليم كوردستان ونطلب منها العمل بجد لإنقاذ بقية المختطفين».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close