(لمقتدى الصدر..العراق للعراقيين).. (وليس للايراني والهندي بدعوى المرجعية) وليس للخلفوك (ال الصدر) اللبنانيين

بسم الله الرحمن الرحيم

(لمقتدى الصدر..العراق للعراقيين).. (وليس للايراني والهندي بدعوى المرجعية) وليس للخلفوك (ال الصدر) اللبنانيين

نطرح سؤال لسيء الصيت.. مقتدى الصدر اللبناني الاصل.. (اذا العراق للمرجعية الايرانية والهندية والافغانية واللبنانية) .. واذا العراق عراق (الصدران) .. (فهل نحن العراقيين نطلع لفوا غرباء اجانب في ارضنا)؟؟ ثم (لتذهب المرجعية التي هي مجرد عوائل مرجعيات لمراجع متوفين واحياء اجانب الاصل) وتؤسس دولة لها كالفتيكان بجزء من مدينة النجف ليرعون شؤون الشيعة بالعالم ويفكون وصايتهم السياسية عن العراق وشيعته العرب.. اذا اصلا يشعرون باي انتماء للشيعة بالعالم..

فمن شعار (العراق للعرب) ولا يقصدون به عرب العراق.. الذي رفعه القوميين لتبرير استباحة العراق للغرباء من مصريين وفلسطينيين واردنيين وسودانيين الخ.. الى شعار (العراق للمسلمين) ولا يقصدون مسلمي العراق.. بل للغرباء من شيشان وايرانيين ومصريين واتراك .. الخ الذي رفعه (الاسلاميين).. الى شعار (اللفو مقتدى الصدر) اللبناني الاصل (العراق للمرجعية الهندية و الايرانية والباكستانية واللبنانية.. الخ) و(لعائلته ال الصدر).. فلعن الله الطامعين بارض الرافدين .

ونؤكد بان العراق لن تعاد له هيبته ويصبح القانون فوق الجميع.. الا بالقاء مقتدى الصدر رمز المليشيات.. وهادي العامري رمز الخيانة.. ونوري المالكي رمز الفساد.. (بالسجون).. وستسقط وراءهم كل الذيول والقطعان.. ..

……….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع)
بقلم: سجاد تقي كاظم – 15-01-2017 بسم الله الرحمن الرحيم قضية شيعة منطقة العراق بعشرون نقطة، تعكس المطاليب الشرعية للشارع الشيعي العراقي نابعة من حقائق تراكمية لما عاناه شيعة العراق عبر مئات السنين ولحد الان، وتلبي بنقاطها …
www.sotaliraq.com

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close