بالوثيقة.. النقل تخصص ملياري دينار لدورة ’’ترفيهية’’ في الإمارات ومصادر تبين ’’المستور’’

كشف وثيقة صادرة من الدائرة الادارية والمالية، التابعة لوزارة النقل، عن ارسال 231 من المراقبين الجويين الى دولة الامارات، لغرض ’’التدريب’’، فيما كشفت مصادر مطلعة عن فساد كبير تضمنته هذه الخطوة من الوزارة.

وتضمنت الوثيقة الصادرة بتاريخ (29-11-2020)، والتي حصلت عليها  من مصادرها، امراً وزارياً، بإرسال 231 من المراقبين الجويين العاملين بالوزارة، الى دولة الامارات، للمشاركة في الدورات التخصصية الفنية، ترسل على شكل دفعات متتالية بمراحل مختلفة، وتكون مدة ارسال كل دفعة 6 ايام عدا ايام السفر.

ووفقاً للوثيقة، فان ان الوزارة وجهت الشركة العامة للملاحة الجوية، بتحمل كامل نفقات السفر والايفاد.

وفي التفاصيل، اخبرت مصادر مطلعة،  بان “الايفاد المذكور بالوثيقة، لاكثر من 200 مراقب جوي بمختلف الاختصاصات هو عبارة عن (دورة ترفيهية)، تكلف الدولة اكثر من ملياري دينار”.

وتابعت بالقول ان “الوزارة لديها عقد مبرم مع شركة (سيركو البريطانية)، والمتواجدة معهم في العمل، وجوهر عملها هو تدريب المراقبين الجويين بشكل يومي”.

واعتبرت ان “مثل هذه الخطوات تدخل ضمن باب هدر المال العام، والفساد الاداري، نظراً لما تمر به الحكومة من ضغط مالي، يستوجب ضغط النفقات بشكل اكبر، خشية تفاقم الازمة المالية”.

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close