جولات السيد أسامة النجيفي بمحافظة نينوى حظيت بتقدير أهلها ونخبها ووجهائها وعموم مواطنيها

جولات السيد أسامة النجيفي بمحافظة نينوى حظيت بتقدير أهلها ونخبها ووجهائها وعموم مواطنيها

احمد عبد الواحد

حرص السيد أسامة النجيفي رئيس جبهة الانقاذ والتنمية الامين العام لحزب للعراق متحدون ، الا ان يكون بين أهله وجماهيره من محافظة نينوى ،ليطلع عن كثب عن أحوالهم وما يعانونه من مشكلات ، فكانت جولاته للصروح الثقافية والعلمية والاكاديمية والشعبية ورموزها العشائرية والوطنية قد أخذت حيزا من اهتمامه، وكانت جولاته محل تقدير أهل الموصل ونخبها الثقافية والعلمية والجماهيرية ووجهائها ورموزها الوطنية وثنائها أينما حل.

فقد زار السيد النجيفي جامعة نينوى العريقة بتاريخها واصالتها ودورها الحضاري، وكان في استقبال سيادته الدكتور أسامة اسماعيل المشهداني رئيس الجامعة حيث رحب بالزيارة وعدها فرصة ان يزور الجامعة شخصية قيادية ورمز وطني يحظى بالتقدير والاحترام لدوره وثباته المبدئي ، وعرض السيد رئيس الجامعة نبذة عن تأسيس الجامعة وتطورها ، والخطط المعدة للتوسع وصولا إلى بناء مدينة جامعية ،وقد شكر السيد النجيفي رئيس الجامعة ، وأكد على المهام الاساسية والحضارية للجامعة كونها مصدر إشعاع ينعكس على تطور الحياة باكملها ، وأشار السيد النجيفي إلى أن مدينة الموصل ومحافظة نينوى بشكل عام غنية بالكفاءات في مختلف المجالات والمطلوب هو دعم المدينة التي نهضت من كوارث غير مسبوقة عبر توفر إدارة سليمة ودعم مركزي ، وتمويل خاص نظرا لفداحة الخراب الذي أصاب الموصل بسبب الإرهاب والعمليات القتالية التي صاحبت تحرير المدينة .

ومع انتهاء زيارة السيد النجيفي لجامعة نينوى ترأس اجتماعا موسعا لأعضاء الفروع ومدراء المكاتب في مقر حزب للعراق متحدون ، حيث استعرض الوضع السياسي وأوضاع المدينة ، وتطور العمل التنظيمي للحزب في المحافظة عبر رؤية متكاملة حددت التحديات التي تواجه البلد والأزمات والمشاكل التي يعاني منها وصولا إلى الحلول التي تعتمد بشكل أساس على إرادة الشعب عبر مشاركة فاعلة في الانتخابات المقبلة للرد على أسباب الضعف والفشل والفساد وتغول الميليشيات وفقدان المدينة لإرادتها الحرة المنسجمة مع تاريخها وحضارتها ودورها على مر التاريخ ، ثم استمع السيد النجيفي إلى تقارير وملاحظات واقتراحات من كادر الحزب العامل في المحافظة ، فاتخذ مجموعة من القرارات والتوجيهات والتوصيات أساسها التواصل مع الجماهير وخدمتهم تعبيرا عن مبادئ حزبهم ومسيرته المتسمة بالنزاهة والنظافة والمبدئية ، وفي ختام الاجتماع عاهد المجتمعون السيد النجيفي أن يواصلون العمل والتضحية انتصارا لحزبهم وولاء للرمز الكبير الذي يمثله السيد أسامة النجيفي .

كما عقد السيد النجيفي مؤتمرا صحفيا حضرته العشرات من وسائل الاعلام ، عرض خلاله رؤيته الشاملة للأوضاع في العراق وبشكل خاص محافظة نينوى ، وتناول في المؤتمر التحديات التي تواجه الإصلاح ، وأسباب الأزمات التي يعاني منها المواطنون بدءا بسوء الادارة وافتقاد الحكم الرشيد وتغول الميليشيات والسلاح المنفلت والفساد والأجندات الأجنبية وقوى اللادولة التي تعمل على إدامة الفساد والتخلف ، بعدها اجاب سيادته عن أسئلة الإعلاميين التي تركزت على اتفاق الفتنة بين الوقفين السني والشيعي ودور السيد النجيفي في التصدي للقرار والعمل على إلغائه ، وتطورات الجبهة العراقية وبرنامجها في تحقيق الإصلاح في المؤسسة التشريعية ، وما تعانيه المدينة من فساد واهمال وتردٍ للخدمات ، فضلا عن هيمنة الفاسدين على مقدراتها .

بعدها عقد السيد النجيفي اجتماعا موسعا مع شباب متحدون من الجنسين ، واستمع إلى تقارير عن عملهم ومبادراتهم وحماسهم الشديد في ابتكار أساليب وسعت قاعدة الحزب وبشكل خاص في المناطق الشعبية الذين يرون في السيد النجيفي رمزا كبيرا لمدينتهم وابنا بارا لهم يحمل همهم ولا يتنازل أبدا مهما كانت الصعوبات والتحديات ، وعبر السيد النجيفي عن فخره بهم واعتزازه الكبير بما حققوه ، وأكد أنه كان وما يزال مع الشباب مع حماسهم وإخلاصهم ورغبتهم الشديدة في تحقيق التغيير والإصلاح ، وبعد أن استمع الى مقتراحاتهم وافق عليها جميعا ، وشدد على أن يكون لهم دور فاعل وبخاصة في الانتخابات القادمة فهي التحدي الأكبر ومصير البلد ونهوضه يعتمد على حسن الاختيار والمشاركة الشعبية الكبيرة .

وكان السيد النجيفي قد زار ايضا مركز وادي حجر المرقم ١٣٥٠ في مدرسة الفلاح – الطيران لمفوضية الانتخابات ، وكان في استقباله السيد مشعل حمدون عبد الرحيم مدير المركز ، واطلع على سير العمل ومستوى تحديث البطاقات الانتخابية ، وحث العاملين في المركز على بذل الجهود من أجل زيادة وتيرة العمل وتسهيل الإجراءات ، وأكد أن رسالته للمواطنين جميعا هي التوجه نحو المراكز وتحديث بطاقاتهم وتسلم البطاقات البايومترية الجديدة لأنها وسيلتهم في انتخاب المؤهلين لقيادة المرحلة القادمة ممن ينالون ثقة الشعب ويكونون أوفياء على هذه الثقة .

وفي مساء اليوم نفسه زار السيد النجيفي الشيخ خالد حمود الطه شيخ قبيلة الجحيش ، حيث اجتمع الشيوخ والوجهاء في ديوانه ، وهناك تناول السيد النجيفي الأوضاع السياسية والاقتصادية وقدم شرحا تفصيليا للسنوات التي أعقبت احتلال العراق والأدوار التي مرت به مؤكدا على ضرورة الاستفادة من التجارب السابقة الفاشلة منها أو الناجحة ، ودعا الشيوخ الحاضرين إلى ممارسة دور وطني كبير ينتظرهم من خلال المشاركة الفاعلة في الانتخابات المقبلة وتحشيد الجميع رجالا ونساء الى المضي بتحديث بطاقاتهم استعدادا للمشاركة في الانتخابات واختيار من يستحق أن ينال ثقتهم في المرحلة القادمة ، وقد عبر الشيخ خالد الجحيشي عن سعادته بزيارة السيد النجيفي واعتزازه بدوره كونه الرمز الكبير لمحافظة نينوى .

ومساء الخميس أيضا زار السيد النجيفي السيد فارس السنجري عضو مجلس النواب السابق للاطمئنان على صحته ، وتم في الزيارة تبادل الآراء حول الوضع العام ..ورافق السيد النجيفي في زياراته ونشاطاته عضوا المكتب السياسي لحزب للعراق متحدون السيدان جعفر حديد وثابت عبد الستار الحمداني .

انها زيارة تؤكد من جديد ان السيد أسامة النجيفي يبقى قريبا من أهله وجماهير محافظته يشاركها همومها وامالها وطموحاتها في ان تجد مخرجا لازماتها ومعاناة مواطنيها، وهو الذي يقف على كل صغيرة وكبيرة، لكي يخفف عنهم عبء تلك المشكلات التي تفاقمت من قبل،وبخاصة أزمة تقاسم الاوقاف وخدمات مشاريعها وهو الان يحاول قدر جهده الاسهام في ايجاد حلول لها، والبحث عن افضل الوسائل للانتقال بمحافظة نينوى الى حايتها الافضل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close