مستعجل الى السيد محافظ بغداد ودائرة المأمون وضباط الاستخبارات بشأن أسعار الامبيرات في الدورة

مستعجل الى السيد محافظ بغداد ودائرة المأمون وضباط الاستخبارات بشأن أسعار الامبيرات في الدورة

أحمد الجبوري

نود اعلامكم سيادة محافظ بغداد وقائمقام المأمون وكل الجهات المختصة وضباط استخبارات الدورة محلة 836 بقضية اسعار أمبيرات المولدات التي عادت في الارتفاع مجددا الى 15 الف دينار واكثر ، لكل أمبير بالرغم من توجيهاتكم الاخيرة بأن يكون سعر الامبير الذهبي 10 الاف دينار، ولم يلتزموا بأي توجيه منذ 15 عاما مطلقا وكانهم خارج الدولة وفوق تعليماتها.

ونود اعلامكم ايضا بان جماعة مولدات الدورة ميكانيك محلة 836 وبخاصة ابو ثائر والمجموعة المتواجدة ضمن المحلة 836 القريبة من الخط السريع ومركز دخول آسيا اجمعوا على ان يكون خط الامبير 15 الف دينار، وهم يتعمدون عدم استلام الكاز ان كانوا لايستلمون فعلا من الدولة كما يقولون ، بهدف رفع اسعار الامبيرات، حيث يسومون ابناء جلدتهم سوء العذاب في وقت لاتتوفر رواتب موظفي الدولة الا بشق الانفس وتعلمون كم تتأخر ويستقطع منها، حتى ايقن الكثير من العراقيين انهم قد لايستلموا رواتب في السنة الجديدة 2021 ، الا اذا نزلت علينا القدرة الالهية ، لكي يكون بمقدور ملايين العوائل دفع متطلبات المعيشة ومنها اجور المولدات التي أصبحت لاتطاق ، ويقال ان هناك توطؤا لاندري مدى صحته بين اصحاب المولدات وبين المجلس البلدية وبعض الجهات التي تتابع أمرهم، حيث تؤخذ منهم مبالغ (رشوة ) تتجاوز الـ ( 500 الف ) دينار من كل مولد ثم يقوم اصحاب المولدات بتحميل تلك (الخاوات) على المواطنين، برغم ان تأكيدات السيد محافظ بغداد والجهات المختصة بمراقبة انشطتها تحدد عشرة الاف للامبير الواحد، وقد تحول اصحاب المولدات الى (مليارديرية) وبنوا عمارات وحصلوا على سيارات فارهة في غضون عقد من السنين..أما موظف الدولة او المتقاعد المسكين الذي تجاوزت خدمته الـ (28) عاما ، فلا يتجاوز راتبه 500 الف دينار في كل الاحوال!!

راجين سرعة اتخاذ موقف مستعجل من جماعة مولدات الدورة الميكانيك 836 ، قرب الطريق السريع ومقابل حي آسيا ، وبخاصة ( ابو ثائر) وكل المحلات التي ترفع اسعارها الفاحشة بهذه الطريقة ومعاقبتهم على وجه السرعة واعادة الاموال التي استلموها هذا الشهر ونحن نقبل بـ 12 الف دينار وليس عشرة شرط ان يلتزموا بالسعر المحدد على ان لاتزيد عن الفي دينار عن المقرر رسميا ، ولكن ليس اربعة الاف فوق السعر المقرر..!!

اتقوا الله يا أصحاب المولدات في شعبكم واهلكم وناسكم ..فقد تحولتم بفضل عباد الله الفقراء المساكين الى (مليارديرية) واصحاب عمارات وبيوت وسيارات فارهة، وهذا الموقف لايشرف العراقيين ان فرضتهم عليهم أموالا فوق قدرات ما تتحمله العوائل العراقية ايها الظلمة..فهل من يسمع مناشدتنا ياسيادة محافظ بغداد وضابط استخبارات المنطقة وقائمقامية المأمون المسؤولة اداريا عنا ، ويلبي النداء على وجه السرعة؟؟!!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close