قوة امنية تغلق قناة NRT في السليمانية بعد مداهمة مقرها ومصادرة معداتها

7/12/2020

داهمت قوة امنية تابعة لـ”اسايش” مقر قناة NRT الفضائية في السليمانية فجر اليوم الاثنين، وصادرت معداتها.

مدير مكتب القناة في بغداد اوميد محمد افاد لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ان القوة الامنية التي داهمت المقر، قامت بفصل اجهزة البث، وعبثت بمحتوياتها، قبل ان تصادر معدات القناة، مضيفا ان القوة طردت جميع العاملين من المقر، واغلقت الأبواب.

واشار اوميد الى ان القناة كانت تنقل الاحتجاجات التي شهدها اقليم كردستان لا سيما في محافظة السليمانية، والتي اندلعت للمطالبة بالإسراع في صرف المستحقات المالية المتأخرة للموظفين الحكوميين العاملين في الاقليم.

ويعد غلق مقر القناة في السليمانية هو الثالث من نوعه خلال شهرين، بعد غلق مقرهم في اربيل ودهوك، على خلفية تغطية التظاهرات في الاقليم.

وترفض جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق غلق مقر NRT، وتعده انتهاكا دستوريا فاضحا لتقويض حرية العمل الصحفي والإعلامي، وسلوكا دكتاتوريا مدانا.

وتطالب الجمعية سلطات الإقليم الى الكف عن تكميم الافواه وملاحقة الصحفيين، كما تحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية السكوت على الانتهاكات الدستورية المرتكبة في الإقليم طوال الأسابيع القليلة الماضية.

كما تناشد الجمعية المنظمات الدولية الى ادانة السلوك المنتهج من قبل سلطات الإقليم في التعاطي مع وسائل الاعلام والصحفيين، لا سيما وان الجمعية سجلت في وقت سابق اعتقال عدد من الصحفيين، ما يزال احدهم يقبع في محتجزات كردستان بتهم لم تثبت بحقه، وهو الصحفي شيروان شيرواني.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close