على وقع الاحتجاجات.. أحزاب الديمقراطي والاتحاد والتغيير تجتمع في أربيل

اعلن قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، يوم الاثنين، ان اجتماعا سيجمع حزبه والاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير في اربيل غداً لبحث المشكلات “الآنية” في اقليم كوردستان.

وقال مسؤول العلاقات الكوردستانية والعراقية في الديمقراطي علي حسين في حديث متلفز،  انه من اجل التقارب بين الاطراف المكونة لحكومة اقليم كوردستان قام وفد من الحزب الديمقراطي بزيارة السليمانية والتقى مع الاتحاد الوطني وحركة التغيير على حدة.

وأضاف أنه من المقرر أن يعقد اجتماع في اربيل غدا الثلاثاء يجمع الأطراف الثلاثة من أجل مناقشة مجموعة من المشكلات الآنية في كوردستان.

وأشار حسين إلى أن الاطراف المكونة لحكومة الاقليم تجمعها اتفاقات سياسية وادارية ويتوجب عليها ان تعقد اجتماعات ومباحثات بينها بين آونة وأخرى من أجل المزيد من التفاهم فيما بينها، حسب قوله.

وأردف بأن الاوضاع السياسية الناشئة في العراق تتطلب المزيد من التنسيق والتفاهمات بين الاطراف السياسية.

ويأتي الاجتماع على وقع احتجاجات متصاعدة في محافظة السليمانية منذ يوم الأسبوع الماضي على تأخر صرف رواتب الموظفين والأزمة المالية في الإقليم.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق قضى خلالها شخصان وأصيب عدد آخر بجروح، فضلاً عن إضرام النار بمقرات حزبية ومؤسسات حكومية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close