دول منبع الإرهاب والتطرف تدعي محاربة الارهاب

دول منبع الإرهاب والتطرف تدعي محاربة الارهاب، نعيم الهاشمي الخفاجي

أصبح ‏اليوم بات شعار”محاربة الارهاب” فارغ عن محتواه، بل وسيلة وطريقة لابتزاز دول معينة ومكونات هي ضحية للارهاب الوهابي التكفيري للضغط عليها للخضوع الهيمنة أمريكية ومن المثير للسخرية هناك دول تنشر الإرهاب الوهابي مثل السعودية يحكمها حكام ديكتاتوريون قتلة يرفعون شعار محاربة الارهاب لمحاربة القوى التي تحارب ارهابهم الوهابي التكفيري في العراق وسوريا واليمن ولبنان، بل هناك دول ظالمة مستبدة في اسم محاربة الارهاب يقومون في تصفية واقصاء خصومهم السياسيين،وقد اساءت حكومات الدول العظمى ومنها بشكل خاص امريكا اسائت استخدام هذا الشعار وافرطت كثيرا في توظيفه على عكس مقصده حتى بات مجرد نكته غير مضحكة،حيث الارهاب ينمو ويكبر وتزداد حظوظه مع ازدياد مستخدميه لاجنداتهم، الإرهاب الأعمى عدو للبشرية ينبغي محاربته لكن للاسف الدول الاستعمارية تستخدمة لاستبعاد وإذلال شعوب ترفض العبودية والذل والرضوخ للهيمنة والاستبداد.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
4.12.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close