رحم الله الجلبي صاحب فكرة البيت الشيعي

رحم الله الجلبي صاحب فكرة البيت الشيعي، نعيم الهاشمي الخفاجي
بعد سقوط نظام صدام الجرذ الهالك أطلق السياسي المخضرم أحمد الجلبي مبادرة لتأسيس البيت الشيعي، لكن مبادرته قوبلت بالفتور من قبل ذيول سيد قطب، لكن بعد مضي ال ١٧ سنة الماضية وسالت دماء مئات آلاف المواطنين بغالبيتهم من الشيعة، سمعنا وقرأنا إطلاق مبادرة لإعادة ترميم البيت الشيعي( ‏مشروع ترميم البيت الشيعي فيه فائدة اولية
وهو تضمينه أعتراف صريح ان البيت تخرب ويحتاج الى ترميم)، ‏‎علينا أن نبارك هذا المشروع بكل قوة، ‏‎تشخيص الداء أساس العلاج، ‏‎اتمنى تكون دعوة صادقه ويبادر الجميع للاتفاق حفظا لماء الوجه، الأكراد خاض الحزبان الوطني والديمقراطي معارك طاحنة تم التمثيل حتى بجثث القتلى، امريك….قبل إسقاط صدام الجرذ صالحتهم، لديهم حكومتان لكنهم يتعاملون مع بغداد في كتلة واحدة، أيضا السنة رغم خلافاتهم فهم كتلة واحدة، الشيعة كان يفترض أن يكونون أيضا في تكتل واحد لديهم مشروع يلزم جميع الكتل الشيعية بالتعاون، سابقا البعض قال نجعل التحالف الوطني مؤسسة هي من تختار رئيس الحكومة ..الخ لكن للاسف كان مجرد كلام فقط، من مصلحتنا التعاون لفض الاختلافات وهي خلافات شخصية وليست عقائدية، نبارك لمن أطلق هذه المبادرة وعلينا ككتاب ومثقفين دعم المبادرة بكل قوة، وحدتنا تهزم مؤآمرات الاعداء، أيضا حان الوقت لمحاسبة السراق من أعضاء البرلمان الذين افشلوا مشاريع أعمار البلد لأجل الحصول على مبالغ وسبق لي أن اشرت لبعضهم، كان يفترض بعلماء الدين وشيوخ القبائل الشيعة إطلاق مبادرات لجمع قادة أحزاب الشيعة والعمل على مصالحتهم لأن مصالحة رؤوس أحزابنا ينقلب إيجابا على شيعة العراق واختلاف القادة يعني تشرذم وضعف، رحم الله الجلبي كان علماني لكنه يحمل خلق محمد وال بيته الاطهار في جمع الكلمة، رحم الله من قرأ سورة الفاتحة للأموات من المسلمين وبالذات شيعة ال البيت ع ولروح احمد الجلبي، اقسم بالله كل ما ازور العراق ازور الإمام الكاظم ع وحفيده محمد الجواد ع اذهب بعدها لزيارة الجلبي،
‏الرافضون للتعاون في البيت الشيعي :

وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ ۖ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ .

يعرفون كل شيء لكنهم اعرضوا عن الله وتسارعوا نحو الغنائم ومن خلفهم القطيع الذي يسبح ويقدس وينشر كرامات وبطولات اصنامهم، لانتأمل منهم الخير لانهم بالاصل ليس فيهم قطرة خير، لكن نحن نبارك وندعم كل شخصية سواء كانت سياسية أو دينية أو عشائرية تدعوا إلى الزام ساسة أحزابنا بالتعاون والوحدة لمجابهة مايخطط له الاعداء، طبع كتاب تحت أشعة الشمس إلى حبيب العرب نتنياهو عام ١٩٩٦ لتجربته كأول مرة يصبح رئيس وزراء اسرائيل، يقول كنا نعاني من رشاوي الدول العربية على أصحاب القرار السياسي للضغط علينا؟ هذا الكلام لنتنياهو، تخيلوا كيف يكون حجم رشاوي أبقار الخليج والتي تصل لمئات مليارات الدولارات لتحريض ترمب وغيره ضد شيعة العراق والعالم؟.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
7.12.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close