بدعم من الجيش وميليشيات الحشد الشعبي.. عرب وافدون يدخلون قرية كوردية غرب كركوك

دخل العشرات من العرب الوافدين قرية بلكانة التابعة لناحية سرگران ضمن المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها)، محاولين الاستيلاء على دور واراضي سكانها الكورد بدعم من قوة كبيرة من الجيش العراقي وميليشيات الحشد الشعبي.

شهود عيان من قرية بلكانة ، افادوا  بأن عدد كبير من العرب الوافدين من مناطق خارج كركوك دخلوا القرية ، صباح اليوم الجمعة ، بمعية قوة من الجيش العراقي وميليشيات الحشد الشعبي محاولين الاستيلاء على دور واراضي واملاك سكان القرية الكورد.

واشار الشهود من داخل القرية بأن المواطنين الكورد مستعدون للدفاع عن انفسهم، وهم معرضون لخطر اقتحام منازلهم وممتلكاتهم، مما قد يؤدي الى حدوث مواجهات بينهم وبين العرب الوافدين المدعومين من الجيش وميليشيات الحشد.

وإعادت مليشيات الحشد الشعبي الموالية لايران والقوات الأمنية العراقية الأخرى السيطرة على كركوك في 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 في هجوم عسكري واسع غير مبرر عقب استفتاء الاستقلال بإقليم كوردستان في 25 سبتمبر/ أيلول ، ما سهل عودة سكان من وسط العراق وجنوبه الى المدينة .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close