سرّ استمرار إبرا

سرّ استمرار «إبرا»أكد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم نادي ميلان الإيطالي أنه غير مستعد لاعتزال اللعبة حاليا، كاشفا عن سر استمراره في الملاعب بالرغم من بلوغه سن الـ39. وقال إبراهيموفيتش إن إصابة خطيرة في ركبته عززت رغبته في مواصلة مسيرته، وإنه غير مستعد لتعليق حذائه. وأوضح اللاعب المخضرم في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أن سر طول عمره في الملاعب يتعلق بإصابته بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي في ركبته اليمنى عام 2017، عندما كان يلعب لنادي مانشستر يونايتد، إذ تم تهميشه لمدة سبعة أشهر. وقال «إبرا» في هذا الصدد «بعد إصابتي، قلت في نفسي إنه طالما يمكنني لعب كرة القدم، أريد أن ألعب. عندما تلعب في هذا المستوى، فإن الأمر كله يتعلق بالأداء. إذا كنت جيدًا، فأنت دائمًا في القمة. وبمجرد اختفاء هذه الحالة، سيحل لاعب آخر مكانك».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close