مسرور بارزاني: الاقتراض ليس حلاً جذرياً ولا يجب التسبب بمديونية الأجيال المقبلة

وجه رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، يوم الاحد، رسالة جديدة بشأن الاوضاع في الاقليم، فيما أكد أنه سيتحمل المسؤولية التي ألقيت على عاتقه ولن يهرب منها بأي شكل من الأشكال، قال إن الاقتراض ليس حلا جذريا للمشكلات ومن الضروري من وجهة نظر استراتيجية النظر الى هذه المسألة وعدم التسبب بمديونية الجيل المقبل.

وجاء في بيان لبارزاني  بشأن اوضاع الاقليم والمظاهرات انه “نحن قبل كل شيء نشارك هموم الوضع الصعب الذي يمر به اصحاب الرواتب في اقليم كوردستان، ولا نعتب بأي شكل من الاشكال على التعبير عن الرأي والمطالب المشروعة بشكل سلمي، ولكن دعوني اطرح سؤالا، هل الذي جرى في حدود محافظة السليمانية وحلبجة متفقا عليه منذ البداية على ان تسير الامور الى العنف بهذا الشكل؟”.

واشار الى ان “مثل هذا النوع من التظاهرات لا تخدم باي شكل من الاشكال مواطني الاقليم ولن تحقق الحصول على الرواتب ولا على الحقوق المشروعة للناس”

واضاف بارزاني انه لا يخفي بان “المسؤولية التي ألقيت على عاتقه سوف يتحملها بكل الاشكال ولن يتخلى عنها وتحمل المسؤولية بجمع الاشكال”.

وبشأن مستقبل كوردستان عبر بارزاني عن وجهة نظره وحرصه على المستقبل ويوضحه شعب كوردستان ويشير الى ان “الاقتراض ليس حلا جذريا للمشكلات ومن الضروري النظر الى هذه المسألة من خلال نظرة استراتيجية وعدم التسبب بجعل الجيل المقبل مديونا”.

واضاف “اذا قمنا بالاقتراض ثم الاقتراض فقط مثل السنوات السابقة، فمن يقوم باعادة تلك الديون؟ دعونا نقوم نحن بعلاج هذا المرض، لا ندعها للجيل الذي يلينا لكي لا يصاب بمثل هذا الوضع السيء”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close