سلامتك..فوفو ..متى يتوب الناهبون

سلامتك..فوفو ..متى يتوب الناهبون .
حسين باجي الغزي
فجأة أختفى القوام الممشوق ..وتحول الجسد الافعواني الى ثوب مسجى على فراش المرض ..فوفو أطاحت بها يد القدر ووصلت الى اخر مطاف الهز والوز ..كتبت بحرقة والم أنها تعرضت لوعكة صحية شديدة وطارئة، مؤكدة أنها مريضة جدا و”بتموت”، وطلبت من جمهورها الدعاء لها..
لاشماته فالسيدة فيفي وان امتهنت الدوران بين كؤوس الراح وأحياء الليالي الملاح ..فهي لم تسرق ولم تخون بلدها ..ولم تنتصر لطائفة او لحزب او تؤسس لمفاهيم سياسية قذرة تنتهك الانسان وتحطم كل ماهو جميل .لاغرابة فهي وكما يصفها المقربون أنسانة رحيمه وعطوفة وتحمل معاني وقيم مجتمعية غاية في الاحساس والتعاضد مع فقراء مصر ..ومصداق ذلك ان مصر كرمتها فتوجتها كأم مثالية لمصر لعام 2014في حفل رسمي وشعبي كبير في نادي الطيران مساء الأحد 16 مارس ..وأثار عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين استنكار البعض للحدث، وما بين تعامل البعض معه على أنه أمر طبيعي نالته سيدة مصرية رفعت اسم مصر في المحافل الدولية عاليا .واصبح اسمها ووسطها علامة فارقة وايقونة لامعة في عالم الفن والمجتمع .
برأي القاصر أن فيفي عبده هذه الفنانة التي يعتبرها الكثيرون ليس لديها أخلاق بخصوص الكثير من أدوارها واستعراضاتها التي تكون فيها شبه عارية … أشرف بكثير من السراق والناهبون الذين يدعون العفة والصلاح نهارا..ويسرقون خيرات العراق عبر جلسات سرية في مواخير وشاليهات دول مجاورة.
عبدة وهي على فراش الموت عادت الى الله وطلبت الرحمة والمغفرة وقالت لم تجني جرما سوى انها احبت بلدها مصر وأسعدت الناس وقالت بتنهدات وأهات حزينة وبصوت ضعيف ( إن شاء الله وقعة وتزول بإذنك يا رب بمشيئة الله، ربنا يخليكم ليا ومتحرمش منكم ابدا.. بحبكم أوي أوي من مصر أم الدنيا).
لكننا هنا وفي كل صبيحة يوم يطل علينا ناهب او حرامي يتشدق بحبائل الشرف والعفة والفضيلة …ويسلق أسماعنا بسياط الوطنية والنزاهة والامانة والصدق وهو ختال قتال معتدا ..أثيم ..ظانا من اننا نصدق او نتوسم فيهم الخير والصلاح ..
ألف سلامة يافوفو ..ويا أيها الناهبون توبوا ولتكن في فوفو ومحنتها موقفا يعيدكم الى الرشد والهداية أو على الاقل ..حب الوطن .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close