اسير السُلطتَّين!!

د.شكري الهزَّيل

في مراحل تاريخية حاسمة لا بد للمثقف الوطني ان يكون صارما وقاسيا ومشتبكا مع كل شاردة وواردة تتعلق بمصير شعبة وقضاياه الوطنية والمصيرية وما نلحظة على الساحة العربية والفلسطينية ظواهر واشكال عدة من المثقفين ” المثقف شيء والمتعلم مهنة شيء اخر” من بينهم عبيد البلاط والأنظمة الدكتاتورية واخرون صامتون وفاسدون وجزء اخر يتحدث عن نصف الحقيقة او ذاك المرتبط بحركة او حزب ويجاري برنامج وسياسة هذا الأخير واسراب من المثقفين التابعين للفضائيات والجاهزين لتلقيم الكذب للمشاهدين متى طلبت خدمتهم هذه الفضائية او تلك, وقسم اخر تابع للاسرلة والتطبيع ويعوم في مستنقع الصهيونية والتصهين, وقسم اخر ورغم عطاءهم الوطني يتم تهميشهم والحيلولة دون وصول صوتهم او كلمتهم للناس وبالتالي ما نلحظة في وسائل الاعلام الناطقة بالعربية هو الثللية الإعلامية المرتبطة بوسيلة الاعلام هذه او تلك حيث يصعب على المثقفون المشتبكون والمرتبطون بقضايا وطنهم اختراق هذه الثللية ودوائر الفساد الإعلامي العربية والفلسطينية…دوائر مغلقة تخصص للإعلاميين والكتاب الفاسدين والتابعين القريبين من دوائر السلطة والفساد والأحزاب ومؤسساتها الإعلامية!!

ببساطة يتم منع نشر مواد المثقفون المشتبكون في وسائل الاعلام الرسمية وملحقاتها من مواقع ثللية وانتهازية تابعة لمنظومات اعلام البلاط العربي فبغداد ليس بغداد والقدس ليس القدس التي تحمل اسمها بعض الصحافة الفلسطينية والعربية, والراي والراي الاخر كلاهما وجلهما شعارات خاوية يستعملها البَّلاطيون والانتهازيون للتسويق لبضاعتهم الفاسدة فيما الحصار يخنق كلمات المثقفون في مهدها.. من لا يعرفون الحقيقة ويجهلون الواقع نتفهمَّهُم لكن لا نتفَّهم من يشاركون في حصار الوطنيون والوطنيات في فلسطين والعالم العربي من اجل تمرير مشاريع الاستسلام والتطبيع وبيع الوطن الفلسطيني قطعة قطعة بالتقسيط لخدمة ثلة من حكام المحميات الامريكية والفلسطينيون الخونة التي نراهم بالعين المجردة في رام الله ولا نحتاج لقص اثرهم..كمن يرى الذئب ويصر على قص اثرة..المعيب في الامر مشاركة وسائل الاعلام العربية والفلسطينية في تغليف الخيانة وترك جوهرها يفتك بالشعب الفلسطيني والشعوب العربية بشكل عام… معيب ان نطلق على خائن لقب امير او ملك او رئيس وهو الذي لا يمت للشعوب العربية والشعب الفلسطيني على وجة التحديد باي صلة والسؤال المطروح بكل معلقاته: الا يرى المثقفون الفلسطينيون والعرب الكارثة الوطنية الحاصلة في فلسطين!؟..الا يرى هؤلاء مقومات وشخوص ورموز السقوط الوطني الفلسطيني الذين زرعوا العجز في نفوس شعب كامل من اجل مصالح عصابة اسمت ذاتها ” سلطة وطنية فلسطينية” زورا وهي في الحقيقة جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال الصهيوني في فلسطين؟!!

أيها ” المسقَّفون والمسقفات” ارفعوا سقف ثقافتكم.. ايها الانتهازيون اللذين يبيعون الوطن مقابل راتب بخيص وعلاقات عامة: كٍفوا عن تزييف الحقائق واللف والدوران في دائرة محمود عباس واحمد الطيبي على الضفة الأخرى واستحوا قليلا وانتم تشاركون في بيع الوطن وتضليل الشعب الفلسطيني اللذي يعيش في وطنة تحت حراب احتلال صهيوني فاشي يزرع الخراب والقتل والدمار في كل بيت وكل حارة وفي نفسية كل طفل فلسطيني.. كِفوا وتوقفوا عن ومن المشاركة موضوعيا واسميا في احتلال فلسطين وتضليل شعبها تارة باسرلتة وأخرى براتب سلطة رخيصة وخائنة يراسها خائن تطلقون علية زورا وكذبا اسم ” الرئيس الفلسطيني” وفخامة الرئيس” الذي يراس عصابات المصالح من حسين الشيخ الى جبريل الرجوب وباقي مشتقات العصابة اللتي تتاجر بالحق الفلسطيني بوضوح الشمس ووسط النهار مقابل راتب وامتيازات يدفع ثمنها الشعب الفلسطيني غاليا باستمرار الاستيطان والاحتلال والتطبيع” العربي” الذي يوصي محمود عباس عصابتة بعدم نقدة وانتقادة في الاعلام حتى يحافظ هذا الخائن على حاضنة الخيانات العربية التي تدعم خيانتة وبيع فلسطين بالمال.. هل كان سيتجرأ اللقيط بن زايد وعتروس البحرين على الارتماء في حضن الكيان والتطبيع معة لوكانت هيبة الردع الفلسطينية موجودة؟ ومن هو هذا او هؤلاء غير محمود عباس وعصابة الخيانة الذين هدموا سرح المقاومة الفلسطينية وهيبة الردع الفلسطيني ليهدم الاحتلال يوميا البيوت الفلسطينية ويرهب العائلات الامنه والأطفال في بيوتهم واحضان امهاتهم؟!!

لماذا كل هذا الصمت الشعبي الفلسطيني وصمت المثقفون الفلسطينيون على الكارثة الحاصلة والمتدحرجة ونحن نرى يوميا كيف يواصل الخائن محمود عباس والعصابة التنسيق المخابراتي مع الاحتلال على حساب حقوق وحرية الشعب الفلسطيني مقابل راتب يدفعة الغرب والشرق للمرتزقة الفلسطينيون من جيشوشرطة دايتون مرورا بعمالة حسين الشيخ وحتى اصغر موظف في سلطة اوسلو الخائنة..لماذا تصمتون شعبا ومثقفون؟ وبهذا تدعمون ” الخيانة” الجارية” ومن قال لكم ” الذي تحول نصفكم الى رواة اخبار الكارثة” ان البيانات والتصريحات ونقل الاخبار المجردة ستكسبكم العطف العربي والدولي لتحرير فلسطين؟.. هَّدم وقَّتل وقصف واعتقل الاحتلال..هذة رواية روتينية صرنا ننقلها يوميا كالببغاوات ودون أي مشاعر او صله لما هو جاري وحاصل من دمار واحتلال واستيطان متواصل في فلسطين فيما المسماة زورا بالقيادة الفلسطينية تمد يد العون للاحتلال لترسيخة وترسيخ خديعة كون محمود عباس رئيس” فلسطين” وهو في الحقيقة العدو الأول لكل ماهو فلسطيني.. هو ليست عدو فقط لا بل العدو الذي يقطن في” البيت الفلسطيني”.. في بيتنا عدو كهل ووسخ محاط بثلل عميلة وخسيسة تربض على صدر الشعب الفلسطيني وتعتاش على استمرارية الاحتلال”.. من لا يرى منكم هذه الحقيقة فاما هو جاهلا وغير مباليا بقضية الشعب الفلسطيني او عميل موضوعي يتواطأ مع نهج العميل محمود عباس وهو بالمناسبة اخطر من مصطفي دودين ” رئيس روابط القرى المقبورة” واقذر من انطوان لحد رئيس جيش جنوب لبنان سابقا المدحور والمهزوم..!!

كفى تظلم وكفى توسل وكفى نقل اخبار تعيد نفسها يوميا من خلال جرائم الاحتلال الصهيوني المرتكبة في فلسطين بدعم من سلطة أوسلو, وعليه ترتب القول ان الشعب الفلسطيني اسير السلطَّتين : سلطة الاحتلال الصهيوني وسلطة أوسلو العميلة لهذا الاحتلال وجزء لا يتجزأ من منظومة احتلاله وقتله واعتقالة لفلسطين وأبناء وبنات واطفال فلسطين من الجليل الى النقب ومن غزة الى جنين والخليل ومن رام الله والقدس وحتى يافا و عكا وحيفا عروس البحر الاسيرة منذ عام 1948 وحتى يومنا هذا.. *من قال لكم ان فلسطين هي رام الله وغزة والضفة والقطاع؟.؟ الذين قالوا هذا هم الخونة الذين خانوا الميثاق الوطني الفلسطيني وباعوا فلسطين في صفقة أوسلو ليشتروا بها عقارات ومركبات فاخرة وينهبون الوطن ومن ثم يهربون بالغنائم للدول المجاورة ليعيشون في رغد ” غنى” خيانة فلسطين؟…من قال لكم ان فلسطينيوا الداخل “إسرائيليون” يجب عليهم التصويت للكنيست الصهيوني اللذي شرعَّن طرد شعبهم وهدم بيوتهم ومصادرة أراضيهم وحقوقهم؟: الذي قال هذا هو العميل احمد الطيبي وعملاء حركة غير إسلامية وحزب قومجي خائن وحزب شيوعي شارك تاريخيا في مجازر النكبة جنبا الى جنبا مع العصابات الصهيونية بارتكاب ابشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني…هذة حقائق تاريخية ولا تحاولوا الالتفاف عليها او التغاضي عنها في عملية تبرير وتمرير لقمة العيش والراتب من صحن احتلال صهيوني مجرم وسلطة اوسلوية خائنة يقودها الكهل الخائن محمود عباس التي تقوم العصابة بتحنيطة لتمرير

مصالحها وفسادها ومن بينهم من جاء من تونس والمهجر الى فلسطين عام 1993 شبه حافي واصبح اليوم يمتلك عقارات نصف رام الله ونصف نابلس وعن بيع القدس والتفريط بها حدث بلا حرج.. النهب في فلسطين والعيش والدفن في عمان والقاهرة وبيروت؟؟!

ليس هكذا ولا يجب ويجوز ان نكون هكذا…في بلاد ” عوا” يعبدون الراتب والقرش ويتكلون على ” الله”.. يعيشون لبطونهم لا لعقولهم ولوطنهم وسرعان ما تتفرق فلولهم وترتعش قلوبهم حين يسمعون انين الوطن وهو يناديهم ويبعث فيهم النخوة ويقول تموت الابطال من اجل ان يعيش أطفال الوطن بكرامة وليست على هذا الشكل والفحوى من الانبطاح والذل والخنوع التي تقود ثقافتة وواقعة عصابة محمود عباس ودولة مقاطعة رام الله بقاطنيها الخسيسون الذين شجعوا انذل الحكام وارخص البعران على تخطي الحق الفلسطيني والتطبيع مع الكيان الغاصب الرابض على صدر الشعب الفلسطيني منذ عقود من الزمن ومنذ عام 1948 وليس عام 1967 .. القضية الفلسطينية بدأت عام 1948 والاحتلال بدا في نفس العام وليس عام 1967 … شرعنة الكيان وتصغير رقعة الاحتلال من مخزيات جماعة أوسلو ومن بينهم ياسر عرفات ومحمود عباس الذي وقع صك الاستسلام ” الفتحاوي” في واشنطن عام 1993 ..استسلمت حركة فتح وقادتها الفاسدون في رام الله والضفة, لكن فلسطين واكثرية الشعب الفلسطيني لم تستسلم وتعرف عرف اليقين حدود وطنها وحدود الاحتلال.. كلاب ” عوا” في رام الله هم كلاب حراسة الاحتلال وليس قيادة فلسطينية..*ان الأوان لكَّنس سلالات كلاب الحراسة سليلي أنظمة الخيانة العربية وهم بام عينهم من شجعوا عربان المحميات على التطبيع مع الكيان الغاصب في فلسطين..!

كفى تطيين وكذب على الذات وكفى نقل وصياغة اخبار تُكَّرر نفسها يوميا.. نعم: الاحتلال غاشم وسيكمل مشوار احتلاله اذا لم يوقفة الشعب الفلسطيني عند حدة.. نعم : سلطة أوسلو سلطة عميلة وجزء لا يتجزأ من الاحتلال الاسرائيلي.. هناك اشخاص داخل سلطة عباس اطلقوا على انفسهم تسمية” منسق” والتي تعني منسق مع الاحتلال والتي تعني بالمحصلة عميل مرخص من قبل محمود عباس يعمل لصالح الاحتلال..غيض من فيض فضائح خيانات العميل محمود عباس الذي يراهن على جو بايدن الرئيس الامريكي القادم وهو يدرك انه أسوأ من ترمب.. عباس يوصي بعدم نقد موقف دول التطبيع في وسائل الاعلام الفلسطينية فيما العرب وحركات مناهضة التطبيع يخوضون معركة شرسة مع المُطبعون.. مفارقات رئيس جوقة كلاب الحراسة في رام الله.. الاحتلال يهدم ويقتل ويعيث دمارا وخرابا في فلسطين وسلطة العجز والخيانة تعمل مع هذا الاحتلال وتخرج بتصريحات وبيانا مضللة تشجب أفعال الاحتلال..!!

لا يمكن الاستمرار في ” هندبة” الاحتلال والعيش على فتاتة وفتات بيانات الشجب التضليلية التي تطلقها جماعة محمود عباس..هذة الجماعة خائنة والمثقف والوطني الفلسطيني الذي لا يشير الى هذه الخيانة بصراحة يصبح جزء منها لأنه يعرف الحقيقة ويخفيها عن الشعب الفلسطيني..الشعب الفلسطيني يعيش كاسير ومعتقَّل بين كَّفي رحى سلطَّتين هما: سلطة الاحتلال الصهيوني وسلطة أوسلو محمود عباس العميلة المدعومة من الأنظمة العربية العميله التي تقيم علاقات دبلوماسية وتطبيعية مع كيان يحتل كامل فلسطين… الشجب والندب لا يكفي وحتى نقل اخبار وافعال الاحتلال لم تعد تجدي لان هذا الاحتلال لايعيرها ثقلا ولا انتباها.. نحن وصلنا الى حد : الجرافة الصهيونية تجرف حيز المكان والسكَّن الفلسطيني وتزرع مكانة مستوطنة صهيونية.. في القدس يخرجون الفلسطينيون من بيوتهم ويستولون عليها ..يرهبون الأطفال الفلسطينيون خلال نومهم.. غيض من فيض وحمار رام الله يتسكع بين العواصم العربية!!

لا تبكي على ضياع فلسطين وتشجب وتندب ي حظك ي وانت وانتي تعرفون الحقيقة وتعرفون واجبكم الوطني : لا تزركشوا الأمور ولا تفلسفوها ودون الفرز بين الوطني والعميل بثوب وطني لن نتقدم أي خطوة وسنبقى في دائرة الشجب والندب وعلية ترتب القول دون كنس سلطة العميل محمود عباس لم نتمكن لا من كنس الاحتلال ولا كنس بعران التطبيع مع التأكيد على الإهانة الوطنية اذا ربطنا اسم ومصير فلسطين بدولة العمارات ودولة البعيرَّين لان هاذين الكيانين لا عرب ولا مسلمون ولا يمتون باي صله لفلسطين..عشتم على امل دوما كشعب فلسطيني صارت كوفيته رمزا للنضال والحرية في العالم واصبحتم دوما وتصبحون وتمسون على وطن والحقيقة الصادمة ان شعبنا سجين واسير سلطَّتين احدهما صهيونية “سلطة الاحتلال الإسرائيلي” مدعومة من الغرب الامبريالي وعرب الردة والثانية اوسلوية”فلسطينية عميلة” مدعومة من الأنظمة العربية التابعة للغرب الامبريالي…. **الشعب الفلسطيني الى اين: اسير السلطتَّين الى متى وكيف نفك اسره؟؟… نقول لكم ما قاله السابقون العظام بمقتطفات للراحل محمود درويش:

سقط القناع عن القناع عن القناع

سقط القناع

و لا احد الاك في هذا المدى المفتوح

للأعداء و النسيان

فاجعل كل متراس بلد …..لا ….لا أحد

سقط القناع

عرب أطاعوا رومهم

عرب و باعوا روحهم

عرب … و ضاعوا …. سقط القناع

عن القناع … سقط القناع…

قد أخسر الدنيا.. نعم

لكني أقول الآن.. لا

هي آخر الطلقات.. لا

هي ما تبقى من هواء الأرض.. لا

ما تبقى من حطام الروح.. لا

حاصر حصارك لا مفر..

اضرب عدوك لا مفر..

سقطت ذراعك فالتقطها

وسقطت قربك فالتقطني

واضرب عدوك بي

فأنت الآن حرٌ وحرٌ وحرٌ

{……}

*محمود درويش

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close