تصريحات العبادي حول موافقة عراقية بقصف قادة الحشد صحوة ضمير،

نعيم الهاشمي الخفاجي
استمعت لتصريحات العبادي يريد إعطاء لنفسه قيمة وحسب أقوال الإخوة بحزب الدعوة أن العبادي في مجالسهم الخاصة يطرح مواضيع للجدال لاطعم ولا لون ولا رائحة لها(ثرثرة) الاخ يريد يبدأ دعاية انتخابية رأى الوقت مناسب في يوم ذكرى هزيمة داعش، بل ناقض نفسه بنفسه عندما قال
 بأن الموافقة على طيران الطائرة وليس على ضرب القادة ، فأدعى العبادي أن بفترة رئاسته  كان يدقق بأهداف الطائرات بنفسه قبل أعطاء الاذن بالتحليق،
‏‎العبادي بعد توليه منصب رئاسة الحكومة اصر على طلب التدخل العسكري الامري….ي رغم معارضة العديد من الساسة والعسكر لهذا الامر  الاحتلال خرج من الباب اعاده العبادي من الشباك وهو الذي يتحمل كل تبعات ماقام به من انتهاكات، بل الكارثة العبادي بخطاب له طالب دول العالم إرسال قوات عسكرية للعراق لمقاتلة داعش واستجاب لدوعته طيب إردوغان ارسل قوات تركية لبعشيقة ورفض اردوغان الانسحاب ليومنا هذا والمتحدث في اسم اردوغان قال نحن أرسلنا قوات تركية استجابة لدعوة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي؟؟؟ مضاف لذلك بفترة رئاسته تم قصف الجيش العراقي والحشد عشرات المرات واستشهد قادة ومنتسبين بالمئات منهم اللواء حنظل ابو ارغيف ومنهم النقيب نيسان زويد خلف العبودي من قضاء الحي، هل ينكر ذلك المارشال حيدر العبادي؟؟؟
‏‎و من يا ترى الذي أعطى قرار انسحاب الجيش العراقي من الرمادي عام 2015 لتسقط الاخرى بيد د ا ع ش من خلال تنصيبه اللواء الركن محمد خلف الدليمي قائدا لعمليات الرمادي؟؟ هذا القائد نفسه يوم ١٢ حزيران عام 2014 سلم الفرقة ١٤ في الحويجة وجنوب كركوك لدا ع ش بدون قتال وقناة الرافدين للمقبور حارث الضاري نقلت كيف محمد خلف الدليمي خلع ملابسه ومعه آلاف الجنود والضباط وذهب لبيته؟؟ كيف يسلم هذا القائد الخائن عمليات الرمادي، خالد العبيدي سلمه قيادة الرمادي فقط غير جزا من لقبه كان في خيانة تسليم الموصل لقبه محمد خلف الدليمي وفي تسليم الرمادي إلى د ا ع ش لقبه أصبح محمد خلف الفهداوي؟ الدليمي نفسه الفهداوي يجمعهم تحالف قبلي في اسم دليم؟؟؟، هذا هو العبادي الثرثار، عادل عبدالمهدي الوحيد الذي سمى اسم الجهات التي قصفت الحشد.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
11.12.2020
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close