الى قناة روداو الموقرة مع التقدير .. بخصوص الندوة الاخيرة في الشان الايزيدي

” الى قناة روداو الموقرة مع التقدير ( بخصوص الندوة الاخيرة في الشان الايزيدي ”

بقلم : سندس النجار

في الندوة الاخيرة التي قدمتها فضائية روداو بالبث المباشر مشكورة ، عن مشاكل الوضع الايزيدي الراهن ، التي استضافت فيها مجموعة من الاخوة الذين شغلوا سابقا او حاليا مناصبا سياسية معينة مع جل التقدير لجهودهم عبر الزمن ..
اود التنويه ، للاخوة القائمين على تنظيم هذا البرنامج او غيره مما له علاقة بالشأن الايزيدي العام ، ما يلي :
لا شك ان المكون الايزيدي كان وما زال يعاني مشاكلا معقدة جمة على جميع الاصعدة ، ليس فقط السياسية ومشاكل سنجار ، وانما هناك مشاكل كثيرة جوهرية مختلفة ، داخلية وخارجية ذات الشان . وهذه المشاكل والازمات المتواصلة عبر الزمن و المعقدة تحتاج الى اشراك عناصر مثقفة نزيهة تخصصية ذي خبرة كافية وحنكة وافية من حيث المعرفة الحقيقية بالشؤون العامة للديانة ليستوي الحوار والمناقشة فبها ، ويتم تبادل الافكار الجديدة والرؤى الواقعية التي ستسهم مساهمة فعلية في تحقيق التغيير والاصلاح المرجو بعيدا عن المنافع الخاصة ..
ومن الجدير ايصاله لفضائية روداو او غيرها من الفضائيات الكردستانية المختلفة وحتى العراقية منها والعربية ، ان اختزالهم للمثقفين الايزيديين
في نخبة سياسية محددة تتكون من بضعة اشخاص منذ عقدين من الزمن والى الان دون الالتفات الى غيرهم ، يعتبر تهميشا للطبقة المثقفة الايزيدية عامة تلك التي ، تتضمن اكاديميون وشهادات عليا رفيعة المستوى في جميع المجالات وادباء ومهتمون متعمقون بالشأن الايزيدي العام .
واخيرا ، آملة ان يحظى طلبي بالقناعة اللازمة بهدف ضرورة تحقيق الاصلاحات الحقيقية ، وتقبل رؤيتي الدقيقة والواضحة لخدمة وتحقيق التغييرات الجوهرية الواقعة على عاتق رسالتكم الاعلامية الشريفة …

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close