من هنا وهناك (الشيعة والمفترون)

بقلم علي محسن التميمي

بِينًا))(( وَٱلَّذِينَ يُؤْذُونَ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَٰتِ بِغَيْرِ مَا ٱكْتَسَبُواْ فَقَدِ ٱحْتَمَلُواْ بُهْتَٰنًا وَإِثْمًا مُّ

))((وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (( ولاتقف ماليس لك به علم))

من اّذى ذميا فقد قال ص ( ليس منا من دعا الى عصبية) ( ومن دعا الى عصبية فقد خلع ربقة الايمان من عنقه) . وقال ص ( د اّذى الله ). قال الامام الصادق ع : (ليس من العصبية ان تحب قومك ولكن من العصبية ان تجعل شرار اّذاني ومن اّذاني فققومك خيرا من خيارغيرهم ).

1- كتب محمد المندلاوي مقالا يفوح حقدا وافتراءا وعصبية على الشيعة واتهمهم بتهم باطلة وافتراءات ما انزل الله بها من سلطان بسبب حرق مقر الحزب الديمقراطي وعلم كردستان من قبل بعض الغاضبين من تصريحات هوشيار زيباري التي اهان فيها الحشد الشعبي الذي طهر العراق وارضه وشعبه من دنس البعث الداعشي النتن الذي اوشك على الوصول الى بغداد واعادة عصابة البعث لتملأ العراق مقابر جماعية جديدة حيث فر قادة القوات المسلحة الجبناء وقوات البيشمركة وتركوا الجنود فريسة للاوغاد. وسيكشف المستقبل ان مؤامرة أعادة عصابة البعث ثانية للعراق افشلها الحشد المرجعي الذي لبى نداء المرجعية ونفذ فتواها, ترك الكثير منهم زوجاتهم واولادهم وابائهم وأشغالهم مضحين بالغالي والنفيس واستشهد عشرات الالاف وأصيب عشرات الالاف وعوض شكر الحشد والثناء عليه يأتي المندلاوي ليستعمل كلمات وعبارات نابية لاتليق بكاتب. كشف مقاله عن معدنه وعن وجهه الحقيقي المليء بالحقد والعنصرية . يقول بمقاله ( ابناء المتعة والدهاليز يحرقون علم كردستان ومقر الحزب ) ( ان مايسمى بالحشد الشيعي ماهو الا افراد اصحاب سوابق من شقاوات بغداد منفلتة من عقالها تدفعهم بعض القيادات الشيعية الجبانة التي تختبيء في الغرف المظلمة لتنفيذ اجنداتها الطائفية والعنصرية والاعجمية ضد الشعب الكردي المسلم . القاريء الكريم سيعرف من هوالعنصري والطائفي . ان أستعمال مصطلح ( الاعجمية) و ( الحشد الشيعي) يدل على حقد اعمى , علما ان الحشد فيه اخوة سنة ومسيحيون منهم البطل ريان الكلداني . قال تعالى (( ياأيها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا , ان أكرمكم عند الله اتقاكم )).

2- نخبرك ان احد مراجع الشيعة ( قدس سره) قد اصدر فتوى حرم فيها محاربة الاكراد في الستينات وانه لولا فتوى المرجع الاعلى ( دام ظله الوارف) لعاد البعث الداعشي ولحدثت عشرات حملات انفال جديدة و ( حلبجات) جديدة وعوض تهجمك على مذهب الشيعة وعددهم 400 مليون نسمة وعلى الحشد الشعبي ( ان عددا من قوات الشرطة من ابناء محسين وعبد الزهره واقفون كالحيوانات العاشبة). ان تصغيرك لكلمة محسن وهو جنين الزهراء ع الذي اسقط وسخريتك من اسم عبد الزهرة ومحيسن , نقول لك ان شفيعتنا ان شاء الله يوم القيامة فاطمة الزهراء ع عزيزة رسول الله ص الذي قال عنها ( فاطمة بضعة مني من أذاها فقد اذاني ) وهي سيدة نساء العالمين وحبيبة خاتم الانبياء

ومالي الا ال احمد شيعة ومالي الا مذهب الحق مذهب

بأي كتاب ام بأية سنة ترى حبهم عارا علي وتحسب

3- ليتك تهاجم تركيا التي تحتل اراضينا وسرقت نفطنا اثناء احتلال داعش وبيعت ملايين البراميل بثمن بخس . ذكر عضو الاتحاد الوطني الكردستاني هاوكار الجاف يوم 12-10-2020 ان عدد قواعد الجيش التركي شمال العراق 50 قاعدة وثكنة عسكرية موزعة بين دهوك و واربيل وقاعدة اخرى بناحية بعشيقة بنينوى واكبر القواعد تضم 1500 عنصرا تقع بناحية كاني ماسي بدهوك , وهناك قواعد اخرى بزاخو والعمادية وشيلادزي وقضاء سوران باربيل وثكنات على طول الشريط الحدودي وعلى سفوح جبل كورك وان الجيش التركي الموجود في اراضي شمال العراق هو جيش احتلال يمتلك همرات مدرعة ودبابات ومنظومات مراقبة وطائرات تجسس ومروحيات وقاعدة جوية ومنظومة مخابرات منتشرة بجميع المناطق التي يسيطرون عليها …. نستغرب اشد الاستغراب من تهجمك المسعور المليء بالحقد على الجمهورية الاسلامية بمقالات كلها افتراء واكاذيب وهي اول من ساعد العراق بالسلاح والتجهيزات ضد داعش , ذكر ذلك عدة مرات الاخ مسعود البرزاني والاخ الرئيس فؤاد معصوم وحتى هوشيار بعدة مقابلات وكذلك العبادي .

(وهل جزاء الاحسان الا الاحسان) وصدق امام المتقين ع ( اتق شر من احسنت اليه )

4- ذكر نائب كردي ( سركون شمس) : يوجد 12 الف شخص يتقاضون رواتب تقاعدية غير قانونية في الاقليم ) تذهب لجيوب السياسيين , ليتك تكشف ارصدة زعمائك !!

5- كشف نائب برلماني كردي ان (50) الف فضائي يتقاضون رواتب بحكومة كردستان.

6- اتخاذ كثير من مجرمي البعث والارهابيين كردستان مقرا لهم ليتك انتقدت ذلك !!!

7- ليتك ذكرت المنافذ الحدودية في الشمال واين تذهب عائداتها وكم هي الاموال ؟

وهناك امور اخرى لم اذكرها ( من كان بيته من زجاج عليه ان لايرمي الناس بالحجر). قال ص ( المسلمون تتكافأ دمائهم ويسعى بذمتهم اقصاهم وهم يد على من سواهم ) ( المسلم اخو المسلم أحب أم كره).

8- أخبرك ان اثنين من ابناء شقيقة زوجتي أحمد ومحمود وأباهم قد استشهدوا على قرى كردستان قبيل وقف الحرب, وكانو يقاتلون بفيلق بدر وهما صديقان حميمان للشهيد بطل النصر ( ابو مهدي المهندس). كانو يقومون سوية بعمليات داخل العراق لتخليص شعبنا من البعث (( فماذا بعد الحق الا الضلال))

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close