موكوكو يدخل تاريخ البوندسليغا وفريقه يودع 2020 بخسارة

موكوكو أصغر لاعب في تاريخ البوندسليغا (أ.ف.ب)
برلين: «الشرق الأوسط»

دخل اليافع يوسوفا موكوكو تاريخ البوندسليغا بعدما أصبح أصغر لاعب يسجل هدفاً بعمر 16 عاماً و28 يوماً، لكن فريقه بوروسيا دورتموند أنهى عام 2020 بخسارة قاسية أمام مضيفه أونيون برلين 1 – 2 في افتتاح المرحلة الثالثة عشرة للدوري الألماني الأخيرة قبل فترة التوقف الشتوية لمدة أسبوعين.
وسجل النيجيري تايو أونييه ومارفين فريدريك هدفي أونيون برلين، فيما سجل موكوكو هدف دورتموند ليكتب اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ البوندسليغا محطماً الرقم السابق لمهاجم باير ليفركوزن فلوريان فريتز، الذي هز في سن السابعة عشرة و34 يوماً شباك بايرن ميونيخ في يونيو (حزيران) الماضي.
وهو ثالث رقم قياسي لموكوكو بعدما بات أصغر لاعب يخوض مباراة في دوري أبطال أوروبا عندما دخل بديلاً في الدقيقة 58 من المباراة ضد زينيت سان بطرسبورغ الروسي مطلع الشهر الحالي في الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات عن سن 16 عاماً و18 يوماً، وأصغر لاعب في تاريخ البوندسليغا في 21 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي يوم احتفاله بعيد ميلاده السادس عشر.
ولم ينجح المدرب المؤقت لدورتموند إدين ترزيتش بتكرار إنجازه الذي حققه في المرحلة السابقة خارج ملعبه عندما فاز فريقه على فيردر بريمن 2 – 1 الثلاثاء في أول مباراة له كمدرب للفريق بعد إقالة السويسري لوسيان فافر بسبب سوء النتائج.
وتجمد رصيد دورتموند عند 22 نقطة وبات مركزه الرابع، مهدداً من فولفسبورغ الذي يستضيف شتوتغارت اليوم، كونه يتخلف عنه بنقطة واحدة فقط، فيما رفع فريق العاصمة رصيده إلى 21 نقطة وبات خامساً بشكل مؤقت.
ويعاني دورتموند منذ غياب هدافه النرويجي أرلينغ هالاند المصاب، إذ سجل لاعبوه قبل مباراة برلين أربعة أهداف مقابل تلقي شباكهم سبعة أهداف في ثلاث مباريات.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close