نفحات من رباعيات الخيام

نفحات من رباعيات الخيام
د. حسن كاظم محمد
نبذه عن حياة عمر الخيّام:
هو غياث الدين أبو الفتوح، ولد عام 1048 م وعاش في مدينة نيشابور من بلاد فارس. عُرف من خلال أبحاثه العلمية في الرياضيات والفلك ورباعياته الشعرية التي تُرجمت من الفارسية إلى معظم لغات العالم.
رجّح بعض المؤرخين ان الرباعيات ليست جميعها للخيام لأن بعضها يدعو الى اللهو والشك في حين انه كان أقرب إلى الصوفية.
تم إحصاء أكثر من 50 ترجمة لرباعيات الخيام من الفارسية إلى العربية، واعتبرت تجربة الشاعر أحمد رامي الأفضل بينها. الأبيات التالية (بالشعر الشعبي) تستلهم أفكار من رباعياته.
نَـفحة صـوت إجَـتْـني بْغَـفْـوِتي
قَـبـل ما تـدخل شمسِ بْغـرفـتي
گوم ودعيلي أجِـب لك دعـوتي
قبل باچر خوفي توصل مِنيِـتي
∞ ∞ ∞ ∞
عَـلْ مُـضه ما فَـكّر ولا بالجاي
وتْـنعّـم بْـيومي وَفْـرح بْـدنـياي
لـيـل اليـوم ظَـلّم وِلغـيوم هواي
باچر ليل يِضوي ْوگمر بِسماي
∞ ∞ ∞ ∞
باچر مو إلي ما عِـندي بي مَعْـلم
هـذا الـيـومِ لي ثابـت وبي أفـهـم
سِـرّ الـدنـيه واضح لِيَّ مو مُعْـتَم
صاحب فِـكِـر عـيب يكون أتوهّـم
∞ ∞ ∞ ∞
گلبي تِـعَـبْ مِـنّ العِـشگ والحُـب
صـدري ضاق فـوگ الصبر يارب
وَلْهَـث عَطَـش وتحمّل وما أشرب
نَـبع الماي جاري ويَـمّي يِتگـرّب
∞ ∞ ∞ ∞
گـلب ما يحب ما يعشگ شي لَـبّي
عـوفه بـنارهـن ما ريـده لي گـلبي
يـوم الماحوه حب وعـشگ شِلبي*
فاشل يُـعـتبر وِمضَـيعه مِـن دربي
*بمعنى لا أريده
∞ ∞ ∞ ∞
گوم وِنهض عوف نومك يا بشر
تْـمـتّع ْبلبل يِغـرّد عَـل الشَـجَـر
طـول نـومك أبـد مَـيطـوّل عُـمُـر
سَهـر ليـلـك ما يْـقَـصّر لـك دهـر
∞ ∞ ∞ ∞
قُـدرته لـيل اجه بَـعـده نهاره
نجوم بْسِمه دارت في قراره
تهدّه لو چـنت تمشي بْصحاره
تحت الثره حوريّه الهه شاره
وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close