مواقف الاعلام العربي وجماهيرهم المعادية للفرس وايران هي مواقف طائفية

مواقف الاعلام العربي وجماهيرهم المعادية للفرس وايران هي مواقف طائفية، نعيم الهاشمي الخفاجي

أئمة المذاهب السنية الأربعة فرس وأئمة الحديث والصحاح فرس، ائمة الشيعة هم ال بيت رسول الله ص وهم أسياد العرب، لكن نرى العرب يتبعون مذاهب ائمتها فرس، فهل هناك فارسي جيد وفارسي شرير؟؟؟ لذلك
‏الهجمة على إيران هي في حقيقتها
هجمة على التشيع
ولكن مُعديها لا يجرؤون على اعلان ذلك بشكل واضح لأنهم سيفقدون فرصة وقوف جهلة الشيعة معهم، وهذه ليست جديدة،
‏‎السفهاء هم اس البلاء، بيئتنا جاهلة لم يقم العلماء والمثقفين بتبيان حقيقة الصراع المذهبي والقومي بالساحة العراقية وحرمان فلول البعث الطائفين فرصة خداع الجهلة، عبر التاريخ القوى المعادية للشيعة تراهن على جهلة الشيعة، وحتى قضية استشهاد الامام الحسين ع وسبي بنات رسول الله محمد ص هي كانت حرب على النبي ص وعلى والاسلام وانتقاماً لهم من غزوات بدر والخندق، بل يزيد بن معاوية عندما شعر بنشوة النصر قالها لعبت هاشم بالملك فلا وحي جاء ولا كتاب نزل، وليت اشياخي ببدر…….. فقالوا يايزيد لاتسل…. قتلنا القرم من ساداتهم وعدلناه ببدر فإعتدل، متى ينتبه سفاهؤنا من ساسة أحزابنا ويهتمون بجماهيرهم، إردوغان استقبل رئيس الوزراء العراقي لكن بخبث عدل له بعض من ملابسه أمام عدسات التلفاز؟؟؟ وغايته الإهانة والانتقاص للاسف.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
18.12.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close